فرعون أتى به من سوريا؟!.. أصل الدجاج يشغل المصريين

- الإعلانات -

فرعون أتى به من سوريا؟!.. أصل الدجاج يشغل المصريين

كالنار في الهشيم، انتشرت خلال الأيام الماضية معلومات حول أصل وجبات الدجاج ودور المصريين بوجودها على موائدنا اليوم، على مواقع التواصل الاجتماعي

فقد أكد العديد من المستخدمين أن المصريين القدماء هم أول من ربّى الدجاج في العالم وجعلوه طعاماً لذيذاً على المائدة.

كما أشاروا أن العالم القديم لم يكن يعرف طبق الدجاج، لكن بفضل الفرعون “تحتمس الثالث”، اكتشفته الحضارات القديمة.

كذلك زعموا أيضاً أن “تحتمس الثالث” الذي حكم مصر في القرن الخامس عشر قبل الميلاد، أحضر هذه الطيور من سوريا إلى مصر وحماها من الانقراض، ومنها انتشرت حول العالم.

جاء من سوريا

إلا أن تلك المعلومات خاطئة تماماً، فقد أكد باحثون عدة أن المصريين لم يكونوا أول من أكل الدجاج بالعالم

وفي هذا السياق، أوضح الباحث المتخصص في بيولوجيا التطوّر محمد سرور، أن الدجاج وصل فعلاً إلى مصر القديمة من سوريا، إلا أن المصريين لم يكونوا أول من أكل الدجاج في العالم، بل سبقتهم إلى ذلك شعوب أخرى، بحسب ما نقلت “فرانس برس”.

كما أضاف أن ” تدجين الدجاج وصل إلى الشرق الأوسط قبل 4 آلاف سنة، وتحديداً إلى سوريا، ودخل مصر في القرن الخامس عشر قبل الميلاد، لكن بغرض مصارعة الديوك وليس الأكل”

وأردف أن “المصريين لم يتناولوا لحم الدجاج سوى في عهد البطالمة في القرن الرابع قبل الميلاد.

حماس فرعون لا أكثر

بدوره، أيّد باحث الآثار المصري أيمن محمد، كلام زميله، مضيفاً أنه تم تدجين دجاجة الغابة الحمراء لأول مرة في جنوب شرق آسيا، ومنها إلى غرب آسيا، ثم دخلت الشرق الأوسط عبر بلاد فارس ومنها إلى بلاد ما بين النهرين وسوريا وفلسطين في حوالي الألف الثالث قبل الميلاد، ومنها دخلت إلى شرق إفريقيا عن طريق مصر أولًا ثم باقي إفريقيا”.

كما أضاف أن تحتمس الثالث شاهد الدجاج وعرفه لأول مرة عندما وصل بحملاته إلى سوريا، فتحمّس لإضافته إلى حديقته الخاصة التي كانت تضم حيوانات وطيوراً، ومن هنا جاء هذا النوع من الطيور إلى مصر، وكان وقتها لا يستخدم كطعام”.

يشار إلى أن لحم الدجاج لم يكن يوماً الأهمّ على مائدة المصريين، بل لطالما اشتهروا بلحم البطّ الذي ما زال يحظى بمكانة كبيرة على موائدهم.

 

اقرأ ايضاً:مصر.. مواطن يرفع أغرب دعوى في تاريخ القضاء المصري

قد يعجبك ايضا