أردوغان يكشف عن مخطط غربي لتقسيم سوريا والعراق

- الإعلانات -

بالخريطة: أردوغان يكشف عن مخطط غربي لتقسيم سوريا والعراق

اتّهم الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” دول العالم الغربي باستهداف المنطقة وممارسة الألاعيب لتقسيم سوريا والعراق على حساب ملايين القتلى المدنيين الذين سقطوا فيها بالسنوات القليلة الماضية.

ونقلت صحيفة “يني شفق” عن أردوغان قوله خلال اجتماع لحزب العدالة والتنمية في إسطنبول: إن دول العالم (ويقصد أمريكا وحلفاءها) قسمت العراق وأوصلته إلى حافة الانهيار والتفرقة على حساب دماء مليوني إنسان، كما قاموا بتمزيق سوريا وتجزئة المدن أيضاً على حساب دماء مليون مدني بنفس الطريقة.

وأشار الرئيس التركي إلى أن الغرب لا يزال يواصل ألاعيبه نفسها تجاه دول المنطقة ويسعى لتقسيم البلاد على أساس طائفي وعنصري، ملمّحاً في حديثه إلى المساعدات التي يقدّمها الغرب للميليشيات الكردية شمال العراق وسوريا والتي تهدف إلى إنشاء كيان خاص بهم.

ولفت إلى أن ما يجري في العراق وسوريا مشابه لما يجري في أماكن أخرى كاليمن وتركستان وفلسطين وأفغانستان من قتل ومحاربة أهالي المنطقة وبثّ الفتنة الطائفية فيها، مضيفاً أن بعض الدول تسعى أيضاً لتحريض المواطنين في تركيا ضد بعضهم وتقسيمهم عنصريا وطائفيا إلى أتراك وأكراد وعلوية ومهاجرين (لاجئين).

وفي السياق كشفت صحيفة “تركيا” المقرّبة من حزب العدالة والتنمية الحاكم أن القوى الغربية (أمريكا وحلفاءها) تريد إنشاء سبع دول خادمة لها في سوريا والعراق من خلال تقسيمهما بحجة داعش وذلك بهدف جعل إسرائيل تسيطر على أجزاء من المنطقة والاستيلاء بشكل كامل على النفط وهندسة هجرة جديدة.

وذكرت الصحيفة أن التحالف الدولي وضع ميليشيا حزب العمال الكردستاني في منطقة مساحتها 30 ألف كيلومتر مربع في سوريا بزعم محاربة داعش، وهو الآن يريد تقسيم سوريا إلى أربع مناطق والعراق إلى ثلاث وإنشاء 7 دول خادمة له.

ووضعت الصحيفة مصوراً للمناطق التي تنوي واشنطن تقسيم البلاد إليها حيث قسمت العراق إلى منطقة للسنّة في الوسط ومنطقة للأكراد في الشمال الشرقي والباقي مناطق شيعية، في حين قسمت سوريا إلى منطقة لميليشيا قسد وبي كي كي في الشرق والشمال الشرقي ومنطقة للجيش الحر في إدلب وريف حلب ومنطقة لإسرائيل بالجنوب والباقي تحت سيطرة الحكومة السورية.

اقرأ ايضاً:استشهاد 3 عسكريين سوريين بضربة صاروخية في إدلب

قد يعجبك ايضا