خبير يحذر من عواقب شحن الهاتف بطريقة “التفريغ”

- الإعلانات -

خبير يحذر من عواقب شحن الهاتف بطريقة “التفريغ”

قال متخصصون في مجال الهواتف الذكية إن بطاريات الهواتف الذكية الحديثة، التي تُصنع في الغالب من بطاريات الليثيوم أيون القابلة لإعادة الشحن، لن تدوم لفترة أطول إذا تم شحنها بالكامل بعد تفريغها، علاوة على ذلك، في بعض الحالات يمكن أن تسبب هذه العملية بالضرر الجسيم.

وحذر سيرغي كوزمينكو، كبير المتخصصين في شركة “روسكوتشيستفو” لاختبار المنتجات الرقمية في مقابلة مع موقع “برايم”، من هذا الأمر، ووفقًا له، فإن النصيحة الشائعة سابقًا بأنه بعد شراء هاتف ذكي، يجب عليك أولاً تفريغه بالكامل، وبعد ذلك فقط شحنه بنسبة 100%، كانت مناسبة فقط لبطاريات النيكل التي تم إصدارها منذ أكثر من عقد من الزمان.

وأوضح الخبير: “لأطول عمر ممكن للبطارية، يجب أن تحاول الحفاظ على مستوى الشحن من 20% إلى 80%، أي أنه لا يوصى بتفريغ الجهاز بشدة وشحنه بالكامل”.

وأضاف: “يجب أيضًا ألا تشحن الجهاز طوال الليل، بعد كل شيء، بعد الشحن الكامل، سيستمر الجهاز في تلقي الطاقة بشكل دوري بمجرد انخفاض مستوى الشحن إلى 99%”.
“إذا لم تلتزم بقاعدة الشحن التي تتراوح من 20 إلى 80%، فهناك احتمال كبير أن تدوم البطارية لمدة أقصر، وفي حالة الشحن المستمر طوال الليل للهاتف الذكي، فهناك أيضًا خطر انفجار الجهاز إذا فشل نظام التحكم بالشحن”.

كما حث الخبير على عدم تصديق الشائعات التي تفيد بأنه من المستحيل استخدام كابل غير أصلي لشحن هاتف ذكي، أو شاحن من جهاز سابق، فإذا كانت خصائص الشاحن القديم تتطابق مع متطلبات الهاتف الذكي الجديد، فلن يؤدي ذلك إلى الإضرار به.

 

اقرأ ايضاً:5 هواتف ننصحك بشراءها و لديها أفضل بطارية لعام 2022 .. تستمر حتى يومين من الإستعمال

قد يعجبك ايضا