إعلامي شهير يفجر مفاجأة حول مقتل سعاد حسني

- الإعلانات -

أحدث الإعلامي المصري مفيد فوزي موجة من الجدل من جديد، وذلك بعد حديثة عن الفنانة الراحلة السندريلا سعاد حسني، خاصة حول ما أكد أنها لم تمت مقتولة، كما يتردد إضافة إلى أنها كانت متزوجة من الفنان الراحل العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ.

و قال مفيد فوزي خلال لقائه، عبر قناة الشمس الفضائية: “إن قوات الأمن في لندن نفت أن سعاد حسني قتلت، وبالتالي نحن مع الذين يوثقون الأمور بالكامل”، مؤكدًا أنه ليس هناك جريمة قتل في وفاة سعاد حسني في لندن، حسب (ليالينا).

و أضاف” إن الفنان الراحل عبد الحليم حافظ لم يشير إلى أن زواجه من سعاد حسني سرا، وعندما سُئلت السندريلا في حديث تليفزيوني عن علاقتها بالعندليب فكان جوابها نصاً “رعاية مطلقة”، وهذا معناه أنها تزوجته وانفصلوا.

و كان الجمهور العربي تذكر واقعة مقتل السندريلا، منذ أيام حينما نشر الفنان حسام داغر، عبر صفحتة الرسمية، بموقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) صور من أمام برج ستيوارت تاور في لندن، والتي سقطت السندريلا سعاد حسني، من شرفة شقتها به في الدور السادس، في 21 يونيو عام 2001.

وعلق “داغر” على الصور: “لندن.. مسرح مصرع الفنانة الجميلة سعاد حسني.. ذهبت إلى برج ستيوارت الشهير وشاهدت آخر مكان سكنت فيه النجمة سعاد حسني قبل مصرعها عندما عُثر عليها بعد أن سقطت من بلكونتها بالدور السادس لتفارق الحياة على أرضية العقار”.

و تابع” ما زال وفاتها أحد الألغاز الذي لم يكشف أسراره.. ولكن انتابتني قشعريرة عندما شاهدت محل سقوطها ورأيت البلكونة التي سقطت منها.. فوراً تذكرت صوتها وأدائها وتلقائيتها وطريقتها في التمثيل والحركات العفوية.. أدركت أن المكان ما زال محاط بروحها الجميلة.. كأنها تشاهد أي مصري عابر وتقترب منه ليشعرها بالأمان وترسل معه السلام”.

و قال: “قرأت لها الفاتحة في محل وفاتها وأطلب منكم كذلك على أن يهون ذلك على روحها الهائمة.. اذكروها بقدر إسعادها لكم سنين عمرها الفانية.. كانت تعشق السينما لدرجة اختيارها للعقار لأنه تحته سينما تستطيع متابعتها كل يوم”.

اختتم: “كانت تعشق التمثيل والغناء، منذ صغرها كانت تلقب بسعاد حسني لغنائها (أنا سعاد أخت القمر وحسني فاق كل البشر).. الله يرحمك يا سعاد يا حسني ولترقد روحك في سلام وعزانا الوحيد إنك في مكان أفضل”.

اقرأ أيضا: نادين نسيب نجيم تُثير الجدل.. هل ارتبطت من جديد ومن سعيد الحظ؟

قد يعجبك ايضا