علامة وحيدة تشير للإصابة بهشاشة العظام.. تعرف إليها

- الإعلانات -

يطلق على مرض هشاشة العظام أنه “مرض صامت” لأنه على عكس الأمراض الأخرى، له علامات خارجية قليلة.

أوضح المعهد الأمريكي للصحة، إن مرض ترقق العظام هو حالة تؤدي إلى انخفاض كثافة العظام، وهو أمر يبدأ في التأثير على الأشخاص عند دخولهم الأربعينيات والخمسينيات من العمر.

ويؤكد المعهد الأمريكي للشيخوخة على أن النساء يبدأن في فقدان كثافة العظام في وقت مبكر. ولكن يفقد الرجال والنساء كثافة العظام بنفس المعدل تقريبًا في سن متأخر قليلا.

لا يتسبب في إصابة الشخص بالحمى أو الإصابة بالسعال. للأسف العلامات قليلة للمرض ما لم يصبح الشخص معرضًا بشكل ملحوظ للكسور في عظامه، وفقًا للمعهد الوطني للشيخوخة. ومع ذلك، هناك علامة واحدة قد تكون بمثابة تحذير مبكر عندما يصاب شخص ما بهشاشة العظام. وقد يكون طبيب الأسنان هو الوحيد القادر على اكتشاف ذلك.

والصلة بين هشاشة العظام والفم، أن مرض هشاشة العظام يؤثر على كثافة عظم الفك لدى الإنسان، مثلما يؤثر على كثافة بقية العظام. عندما تتطور الحالة إلى الفم، قد ينتهي الأمر بالشخص بالإحساس بفك الأسنان.

ويقترح الخبراء حلاً واحداً لذلك وهو تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين د بالإضافة إلى ممارسة الأنشطة التي تزيد من وزن العظام مثل المشي لمسافات طويلة أو رفع الأثقال.

اقرأ أيضا: اليانسون.. علاجات وفوائد تفوق التوقعات

قد يعجبك ايضا