متطوعون روس يغيثون بحارة سفينة سورية عالقة في ميناء خيرسون –

- الإعلانات -

قام متطوعون من روسيا بتسليم مساعدات إنسانية للبحارة السوريين الذين علقوا في ميناء خيرسون منذ بداية العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا.

وأفيد بأن المتطوعين علموا من طاقم السفينة ما هي الضروريات التي يحتاجونها، وقاموا بتوفيرها وإيصالها إلى السفينة.

وقال القبطان مصطفى طرطوسي بهذا الشأن: “الجانب الروسي يقدم المساعدة لنا في كثير من الأحيان، والعسكريون يساعدون، والناس العاديون أيضا. وحتى الآن، حصلنا على بعض المساعدة في مسألة تجديد المؤن. لقد حصلنا على الغذاء والدواء”.

وشكر القبطان السوري روسيا على المساعدة التي تقدمها ليس فقط لطاقم السفينة، ولكن لسوريا أيضا، لافتا إلى أن الاتحاد الروسي يقدم المساعدة لهم دائما وعمليا بشأن كل الاحتياجات تقريبا.

يشار إلى أن السفينة السورية “سي لورد” لا تستطيع العودة إلى ديارها لعدم وجود ضمانات أمنية من جانب أوكرانيا.

المصدر: iz.ru

اقرأ أيضا: الطيران الحربي الروسي يدمر معملا لتصنيع الصواريخ في ريف إدلب

قد يعجبك ايضا