كتاب نُشر عام 1953 يتنبأ بأن “إيلون” سيقود البشر إلى المريخ!

- الإعلانات -

توقع كتاب نُشر عام 1953 أن شخصًا ما يُدعى إيلون سيقود البشر، في نهاية المطاف، إلى الكوكب الأحمر، وهو ما يعني أن المستقبل قد كُتب، بالفعل، منذ فترة طويلة.

وإذا كان هناك جدل كبير حول ما إذا كانت الحياة تقليد للفن أم لا؟ فإن حالة إيلون ماسك تؤكد وجهة نظر الفريق الذاهب إلى أن الخيال سابق دومًا على الواقع.

يتفاخر إيلون ماسك؛ الرئيس التنفيذي الجديد لشركة SpaceX، كثيرًا بأن البشر سيهبطون على المريخ بحلول عام 2024، ناهيك عن كونه يريد استعمار الفضاء لضمان بقاء البشرية، وإن كانت معظم أفكاره الكبيرة لا يتم تطبيقها بنفس الطريقة التي طرحها بها.

اقتبس “ماسك”، ذات مرة، السطر التالي من يونغ فرانكشتاين “Young Frankenstein” في تغريدة على Twitter: “القدر، القدر. لا مفر من ذلك بالنسبة لي”.

يشير هذا الاقتباس إلى أن ثمة مسار قد رُسم لكل إنسان في الحياة، وسيسير فيه حتمًا، حتى وإن لم يكن ذلك على هواه.

وأدت تغريدة إيلون ماسك تلك إلى إلى قيام مستخدم Twitter يدعى Toby Li بالرد عليها، محدثًا ماسك قائلًا: “بالحديث عن القدر، هل تعلم أن كتاب Von Braun الصادر عام 1953 والمعنون بـ Mars Project أشار إلى أن هناك شخص يدعى إيلون من شأنه أن يجلب البشر إلى المريخ؟

يشير هذا الشخص إلى كتاب “Mars Project: A Technical Tale” الذي كتبه مهندس الطيران الألماني فيرنر فون براون، الذي طور تكنولوجيا الصواريخ في ألمانيا النازية، وعمل لاحقًا على تكنولوجيا الفضاء الصاروخي في الولايات المتحدة.

ليس الكتاب خياليًا، ولكنه يستخدم سردًا معينًا لرسم مسار حياة شخص عادي، وكيف يمكن أن تبدو رحلته إلى المريخ؟

التغريدة التي تشير إلى أوجه التشابه ليست دقيقة تمامًا، كما في الكتاب، فلم يكن إيلون هو الذي أخذ البشر إلى المريخ. ولكن الكتاب قال إن اسم قائد عملية جلب البشر إلى المريخ سيكون إيلون، وهو أمر يدعو للدهشة حقًا.

من الجدير بالذمر أن إيلون ماسك قد أعلن عن تكريس حياته للمساعي الرامية إلى الانتقال إلى المريخ واستعمار الفضاء.

اقرأ أيضا: الحل بسيط للأذكياء.. اكتشف الأكثر غباء بين الأربعة بأقل من 11 ثانية

قد يعجبك ايضا