ذوبان جليد الأنهار السويسرية تكشف عن مفاجئة تعود لأكثر من نصف قرن

- الإعلانات -

ذوبان جليد الأنهار السويسرية تكشف عن مفاجئة تعود لأكثر من نصف قرن

أدى ارتفاع درجات الحرارة غير المسبوق الذي شهدته جبال الألب السويسرية إلى فقدان بعض الأنهار الجليدية الصغيرة كميات كبيرة من جليدها.

الأمر الذي كشف الكثير من الأسرار كانت مخفية تحت طبقات الثلج الكثيفة. حيث اكتشف متنزهون بطريق المصادفة مجموعتين من رفات بشرية مجهولة الهوية وحطام طائرة، فُقدوا لأكثر من نصف قرن.

وبحسب موقع The Guardian، أكد متحدث باسم الشرطة أن اثنين من متسلقي الجبال الفرنسيين عثرا على عظام بشرية أثناء تسلقهما نهر شيسجين الجليدي في كانتون فاليه الجنوبي، بسويسرا. وتم نقل الهيكل العظمي جواً من النهر الجليدي بواسطة مروحية في نفس اليوم.

كما واكتشف مرشد جبلي في الأسبوع الأول من شهر أغسطس، حطام طائرة تحطمت فوق نهر أليتش الجليدي، بالقرب من قمم جبال يونغفراو ومونش، في يونيو 1968

قال “دومينيك نلين”، 38 سنة: “من بعيد، اعتقدت أنني كنت أنظر إلى حقيبتي ظهر. كشف الفحص الدقيق أن الأشياء هي قطع حطام طائرة بايبر شيروكي التي تحطمت في المنطقة في 30 يونيو 1968. تم انتشال الجثث في ذلك الوقت، ولكن لم يتم العثور على الحطام”.

اقرأ ايضاً:بالفيديو.. وشم تجميلي فاشل يترك شابةً بـ 4 حواجب

قد يعجبك ايضا