قصة جريمة سرقة في دمشق تنتهي بطريقة غير اعتيادية

- الإعلانات -

قصة جريمة سرقة في دمشق تنتهي بطريقة غير اعتيادية

وقعت جـ.ريمة قـ.تل في منطقة السيدة زينب حيث دخل شخصين مجهولين لمنزل عائلة بقصد السرقة وقاما بطعـ.ن الأم وولديها عدة طعـ.نات حتى فارق أحدهما الحياة متأثراً بإصـ.اباته.

وعلى الفور أرسلت دورية من شرطة ناحية ببيلا ومركز شرطة السيدة زينب ومركز الأمن الجنائي في السيدة زينب إلى المنزل المذكور، وتم نشر الدوريات في المنطقة المجاورة للمنزل بحثاً عن القـ.اتل حيث تم العثور عليه مختبئاً داخل منزل مهجور وعليه آثار دمـ.اء وتبين أنه يدعى (حسين . ج) وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه بالاشتراك مع شخص يدعى (هادي . ش) على طعـ.ن المذكورين بعد دخولهما إلى المنزل بالاتفاق مع صديقته المدعوة (ريم . ب) ابنة المصـ.ابة،

والتي قامت بتسهيل دخولهما إلى المنزل من خلال ترك الباب مفتوح ووضع مادة منومة لوالدتها وشقيقيها في العصير، وذلك من أجل السرقة،حيث استيقظت الأم أثناء قيامهما بالسرقة وبدأت بالصراخ عليهما فأقدما على طعـ.نها عدة طعـ.نات وعندما استيقظ ابنها (وائل) على صوت الصراخ قاما بطعـ.نه عدة طعـ.نات أيضاً وتشـ.اجرا مع شقيقه (جود) وأقدما سويةً على طعـ.نه بأنحاء مختلفة من جسده عدة طعـ.نات ثم هربا بمساعدة المدعوة (ريم)، والتي أُلقي القبض عليها وعلى المدعو (هادي . ش)، وبالتحقيق معهما اعترفا بما ذكر.

تم مصادرة أدوات الجـ.ريمة، ومازالت التحقيقات مستمرة معهم وسيتم تقديمهم إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل.

وزارة الداخلية السورية

 

اقرأ ايضاً:زعيمة حزب تركي: مستعدة للقاء الرئيس الأسد

 

قد يعجبك ايضا