تاجر مخدرات يدعي النبوة في مصر

- الإعلانات -

بعد ادعائه أنه نبي والمهدي المنتظر لأول مرة معا، طالب أهالي مدينة سفاجا بالبحر الأحمر في مصر، الأجهزة الأمنية بالقبض على شخص مسجل خطر عقب ادعائه بأنه “خاتم الأنبياء” و”المهدي المنتظر”، حيث كان يعمل موظفا بالوحدة المحلية لمدينة سفاجا، وتم إلقاء القبض عليه بتهمة الاتجار في المواد المخدرة.

“أنا جميع الأنبياء”

ونشر المدعو محمد أبو الهول خلال الأيام الماضية، عبر صفحته على فيسبوك، قائلا: “أنا العبد الذي أنزل عليه الكتاب لينذر بأسا شديدا، أنا جميع الأنبياء، لقد بعثت في آخر الزمان في مدينة سفاجا وأهل المدينة كذبوني”.

وزعم أبو الهول خلال منشوراته قائلا: “الحمد لله والشكر لله رب العرش العظيم الذي اصطفاني وجعلني من المرسلين للعالمين لرفع راية المسلمين ورجوع الناس إلى الدين الإسلام والقضاء على الكافرين والمجرمين”.

اتخاذ الإجراءات القانونية

من جهتها، أعلنت مديرية الأوقاف بمحافظة البحر الأحمر، أن الشخص الذي ادعى النبوة وأنه المهدي المنتظر بمدينة سفاجا يسعى للشهرة على حساب المعتقدات الدينية، مؤكدة أن المديرية ستتخذ الإجراءات القانونية ضده.

كما طالبت مستخدمي مواقع التواصل بعدم الانسياق وراء تلك الدعوات غير المقبولة من أشخاص يسعون للشهرة على حساب الأديان دون النظر إلى عواقب ذلك.

العربية نت

اقرأ أيضا: كتاب نُشر عام 1953 يتنبأ بأن “إيلون” سيقود البشر إلى المريخ!

قد يعجبك ايضا