جدل حول زواج ابنة جنبلاط من شاب مسيحي

- الإعلانات -

جدل حول زواج ابنة جنبلاط من شاب مسيحي

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع إعلان رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان، وليد جنبلاط، زواج ابنته داليا من جوي بيار الضاهر، اللذين اقترنا مدنياً في قبرص قبل إقامة حفل الزواج في دار المختارة في 16 أيلول/سبتمبر الحالي.

ونشر جنبلاط تغريدة أرفقها بصورة جوي وداليا، قال فيها: “ألف مبروك لجوي وداليا مع تمنياتي القلبية والحارة بحياة سعيدة وهانئة تسودها المحبة والاستقرار والنجاح”.

وتفاوتت آراء المعلقين على الصورة بين مؤيد ورافض لفكرة الزواج المدني، حيث رأى البعض أن زواج الفتاة أو الشاب من شخص من خارج الطائفة أمر لا يجوز، في حين رحب آخرون معتبرين أن الإنسانية والحياة الزوجية خاصة بين اثنين ولا شأن للمجتمع بتحديد الرفض أو القبول.

وكان البعض سألوا إذا كان يحق لابنة الزعيم ما لا يحق لغيرها، فيما تمنى آخرون لو يتم الاعتراف بالزواج المدني في الدولة اللبنانية حيث الزواج يجمع والطائفية تفرّق.

 

اقرأ ايضاً:وزير الدفاع الإسرائيلي يكشف عن “خريطة لموقع مزعوم تحت الأرض في سوريا تستخدمه إيران”

 

قد يعجبك ايضا