شاب في العشرين ضحية للإهمال الطبي في دمشق

- الإعلانات -

شاب في العشرين ضحية للإهمال الطبي في دمشق

أفادت صفحات سورية على مواقع التواصل الاجتماعي أن شاباً في مقتبل العمر, توفي في مدينة دمشق نتيجة خطأ طبي في إحدى المشافي الخاصة.

وقالت مصادر مطلعة إن الشاب حامد موفق بارودي، توفي في مشفى خاص بشارع بغداد في العاصمة دمشق, بعد أن دخل المشفى جراء حالة تسمم, حيث تم حقنه بدواء مضاد دون التحقق من تقبل جسده للعلاج، ما أدى لمفعول عكسي ودخوله في حالة صدمة تحسسية تسببت بوفاته.

وأضافت المصادر الى أن الشاب احتاج لصدمات كهربائية لانعاشه, وتبين أن الجهاز معطل ولفتت إلى هروب الممرض والطبيب بعدها من المشفى.

وكالات

اقرأ ايضاً:بعد رفع الدعم عن المحروقات في لبنان.. كيف ستتأثر “السوق السوداء” السورية؟

 

قد يعجبك ايضا