تعرفوا على أسعار الذهب والليرات الذهبية والأونصة في سورية

- الإعلانات -

نبّه نقيب الصاغة غسان جزماتي المواطنين من مغبة شراء الذهب المستعمل المعروف باسم الذهب الكسر، وذلك لاحتمال تعرضهم للخسارة إن لم يكن الأسوأ قاصدا بذلك الاحتيال على المواطن.

جزماتي لفت الى ان النصيحة التي يمكن للصاغة تقديمها للمواطن هي شراء الذهب الجديد المرفق بفاتورة رسمية نظامية، بالنظر الى أن الذهب الكسر لا يترافق عند بيعه للزبون بفاتورة حقيقية لكون فاتورته صادرة عن البائع لأصلي للشاري الأصلي وهذا بدوره باعها الى أحد محال الذهب.، وبالتالي ولو أرفق هذا الأخير القطعة المستعملة المباعة للمواطن بالفاتورة الأصلية لا يمكن له الرجوع على البائع الثاني للاستبدال أو الإرجاع لكون الفاتورة هنا لا تثبت شيئا ولا تلزم بائع الذهب، أما البائع الأصلي فلا يمكن كذلك الرجوع عليه بطلب الحق لكونه لم يبعها للمشتري الثاني وما من إثبات بين الشاريين ببيع القطعة من أولهما للثاني.

وعن أوزان السبائك المتوفرة في سورية راهنا قال نقيب الصاغة إن أوزانا عدة تتوفر في السبائك ضمن سورية، حيث يوجد سبيكة 100 غرام واخرى 50 غراما وثالثة بوزن الاونصة السورية 31,10 غراما، ناهيك عن سبيكة بوزن 10 غرامات، أما الأصغر فهي السبيكة ذات الوزن البالغ 10 غرامات وجميعها من الذهب الخام من عيار 995 سهما.

وبالنسبة لأسعار الذهب على المستوى المحلي قال نقيب الصاغة إن غرام الذهب سجل ثباتا منذ نحو أسبوع على مستوى ٢١٥الف ليرة سورية لعيار 21 قيراطا، في حين سجل غرام الذهب من عيار 18 قيراطا سعر ١٨٤٢٨٦ ليرة.. أما الليرة الذهبية السورية فقد بلغ سعرها ١،٨ مليون ليرة لتسجل الاونصة الذهبية السورية سعر ٧،٨٢٥ ملايين ليرة، وضمن ذات الإطار فقد بلغ سعر الليرة الذهبية الإنكليزية من عيار 22 قيراطا ١،٩ مليون ليرة، في حين سجلت الليرة الذهبية الإنكليزية من عيار 21 قيراطا سعر ١،٨ مليون ليرة سورية.

أما على المستوى العالمي فبيّن جزماتي أن الاونصة شهدت ارتفاعا سعريا بلغ 40 دولارا لتقفل عند مستوى 1730 دولارا مقارنة بالأسبوع الماضي.

الثورة

اقرأ أيضا: صحيفة: من دون الغاز الروسي أوروبا تنزلق إلى أتون العصور الوسطى

قد يعجبك ايضا