أفضل الفواكه لمرضى السكري – الوكالة العربية للأنباء

- الإعلانات -

تتعرض الفاكهة لسمعة سيئة عندما يتعلق الأمر بالتحكم في نسبة السكر في الدم. من المؤكد أن العديد من أنواع “حلوى الطبيعة” هي مصادر طبيعية للسكر، ولكن هذه الأطعمة تحتوي أيضاً عادةً على عناصر مغذية مثل الألياف والمعادن المهمة التي تساعد في دعم مستويات السكر في الدم الصحية. وبعبارة أخرى، فإن تناول الفاكهة يختلف عن تناول الحلوى عندما يتعلق الأمر بالتحكم في نسبة السكر في الدم. تحصل على مركبات مفيدة أكثر بكثير عندما تستمتع بالفواكه مقارنة بالأطعمة المضاف إليها السكر.

عند اختيار أفضل فاكهة لإدارة نسبة السكر في الدم، فإن أفضل رهان لك هو اختيار تلك التي تحتوي على عدد أقل من السكريات الطبيعية، وزيادة الألياف، وهي مصدر للمعادن الطبيعية التي قد تساعد في التحكم في نسبة السكر في الدم، مثل المغنيسيوم والنحاس.

فيما يلي إليك أفضل 5 فواكه لسكر الدم – مرتبة من جيد إلى عظيم!

تفاح

قضم تفاحة مقرمشة يغذي جسمك بالألياف ومجموعة متنوعة من المركبات، بما في ذلك الكيرسيتين وحمض الكلوروجينيك، والتي قد تساعد في تقليل نسبة السكر في الدم.

إجاص

طالما أنك تأكل القشر، فإن تناول الكمثرى يمكن أن يكون إضافة رائعة لنظام غذائي صديق للسكر في الدم. تحتوي حبة الكمثرى متوسطة الحجم على 6 جرامات من الألياف، أي ما يعادل حوالي 21٪ من القيمة اليومية الموصى بها. ستؤدي إزالة قشرة الكمثرى إلى تقليل الألياف التي تتحكم في نسبة السكر في الدم، فضلاً عن تقليل المغذيات الدقيقة التي تساعد في التحكم في الجلوكوز، مثل فيتامين سي.

العنب البري

العنب البري هو فاكهة محببة وهي تتصدر أطباق الزبادي ودقيق الشوفان. وتظهر البيانات أن تناول هذه التوت قد يساعد في زيادة حساسية الأنسولين، مما يدعم في النهاية التحكم في نسبة الجلوكوز في الدم.

طماطم

الطماطم تحتوي على نسبة منخفضة من السكر بشكل طبيعي، حيث يحتوي كوب واحد من هذه الفاكهة على 4 جرامات فقط من هذه المغذيات. تحتوي الطماطم أيضاً على الليكوبين، وهو كاروتينويد لديه القدرة على خفض نسبة الجلوكوز في الجسم ورفع مستويات الإنسولين، على الرغم من الحاجة إلى دراسات جيدة التصميم تؤكد هذا التأثير. كمصدر للألياف، فإن تضمين الطماطم في الأطباق قد يساعد في التحكم في نسبة السكر في الدم، وذلك بفضل قدرة هذه المغذيات على المساعدة في إبطاء عملية الهضم بمجرد تناولها. وقد يكون للبوتاسيوم الموجود بشكل طبيعي في ثمار الصيف تأثير إيجابي على مقاومة الإنسولين.

جوز الهند

يمكن أن يضيف الاستمتاع بجوز الهند نكهة فريدة ومرضية تماماً للعديد من الوجبات والوجبات الخفيفة. وسيسعد الأشخاص الذين يحاولون التحكم في نسبة السكر في الدم لديهم بمعرفة أن هذه الفاكهة الاستوائية منخفضة بشكل طبيعي في السكر، وتحتوي على 5 جرامات فقط لكل كوب.

اقرأ أيضا: كيف أتخلص من القشرة بأسرع وقت ممكن؟

قد يعجبك ايضا