أغبى لص بالعالم | دخل إلى مركز شرطة للتقديم على وظيفة فانتهى خلف القضبان

- الإعلانات -

 

أغبى لص بالعالم | دخل إلى مركز شرطة للتقديم على وظيفة فانتهى خلف القضبان

حصل الرجل الجنوب أفريقي، توماس نجكوبو، على لقب “أغبى لص في العالم” بعد أن دخل إلى مركز شرطة للتقديم على وظيفة، فانتهى الأمر به وراء القضبان.

وكان الرجل على قائمة المطلوبين بسبب سرقات عدة أيام كان يعمل رجل توصيل حيث كان يسلم الطلبات إلى عناوين أخرى دون علم صاحب البضاعة.

وسرعان ما علمت الشركة التي كان يعمل بها أنه يسرق البضائع بدلا من إيصالها، فأصبح مطلوبا للعدالة، وبقي هاربا لمدة سبع سنوات.

وقال المتحدث باسم الشرطة، سيلفي موهلالا إن الرجل دخل إلى مركز الشرطة، وقال إنه قدم طلب عمل لكنه لم يتلق أي رد من المركز، فقام عناصر الشرطة بالتأكد من اسمه، ليجدوا أنه مطلوب للعدالة.

ومنذ انتشار خبر اعتقاله على الإنترنت أطلق على توماس نجكوبو لقب “أغبى لص”.

اقرأ ايضاً:الزوجة المتسلطة… هل يمكن العيش معها؟

قد يعجبك ايضا