إليك أسباب آلام أسفل الظهر ..وأهم النصائح لتخفيفها

- الإعلانات -

يعاني الكثير من الناس من آلام الظهر وأن هذه الآلام تعتبر من أكثر الأسباب الشائعة في تعطيل حركة الجسم وقد يتفاقم الألم مع البعض مما يجبرهم على الخضوع إلى جراحة للتخلص من الألم لذا سنقدم لك في هذا المقال أسباب آلام أسفل الظهر ونصائح لتخفيفها .

أسباب آلام الظهر:

السبب الأول:
-الألم الليفي في العضلات ونصائح تخفيفه يمثل الألم الليفي حالة يواجه فيها المرء آلام تتفاوت درجة حدتها في العضلات فترة تتخطى 3 أشهر، تتضمن عضلات الظهر والساق والمؤخرة وأيضًا الكتف

-‏ اكتشاف الألم الليفي: يتم اكتشاف حالة الألم الليفي عبر الضغط على مناطق الجسم التي تعرف باسم نقاط تحفيز الآلام ومنها منطقة الكتفين، أعلى الصدر وكذلك الخصر.

-‏ اضطرابات النوم: يعاني المصاب بهذه الحالة من الاضطرابات المتعلقة بالنوم حيث يستيقظ في حالة إرهاق، كون أن هذه الحالة تمنعه من بلوغ درجة التعمق في النوم.

-نصائح تخفيف الألم الليفي: ممارسة نشاط اليوغا، تدليك المناطق التي تؤلم استعمال العقارات الطبية التي يمكن شراؤها بدون وصفة الطبيب من مسكنات الألم أيضًا المضادات الخاصة بمعالجة الاكتئاب، وكذلك العقارات المتعلقة بعلاج نوبات الصرع تساهم في تخفيف وتسكين شدة الألم.

السبب الثاني:
-إجهاد العضلات ويمثل الإجهاد العضلي حالة يصاب فيها المرء بمشكلة التصلب، أو التشنجات، التي تتسبب في عرقلة التمكن من الوقوف بشكل مستقيم، وتتفشى الآلام في الظهر والمؤخرة فترة 10 أيام.

-‏أسباب الإجهاد في العضلات: إرهاق عضلات الجسم في رفع أحمال وزنها ثقيل ممارسة نشاطات عنيفة في صالة الجيم، انحناء الجسم بصورة متكررة.

-‏نصائح تخفيف الإجهاد: كمادات الثلج على العضلات المصابة وممارسة نشاط التمدد الذي يحفز وينشط العضلات، تدليك مواضع الإصابة.

السبب الثالث:
-‏التهاب الفقار اللاصق ويمثل هذا الالتهاب نوع من الاضطرابات التي تصيب مناعة المرء الذاتية، مسببة التهابات في فقرات الظهر وبعض مفاصل الجسم، وهو نوع يتفشى بين الرجال بشكل أكبر من النساء.

-‏ علامات الالتهاب المناعي: تشنجات، خسارة ملموسة في وزن المرء، إعياء مزمن أضرار في العين، مواجهة مصاعب في الوقوف أو خلال المشي، اضطرابات تنفسية.

-‏ نصائح لتخفيف الالتهاب: كمادات من قطع الثلج، أدوية تسكين الألم وممارسة النشاطات الرياضية تبعًا إلى استشارة طبيب علاج طبيعي هذا الالتهاب ليس له أساليب معالجة جذرية، بل يتم معالجة أعراضه ومحاولة تفادي مضاعفات حدوثه، اعتمادًا على عقارات مضادات الالتهاب وأمراض المفاصل.

السبب الرابع:
‏-الصدمات وتمثل الصدمة سبب مفاجئ يؤذي فقرات الظهر، على نقيض مجموعة الأسباب الشائعة التي تتفاقم تدريجيًا مع الوقت.

‏-أشكال الصدمة: السقوط على منطقة الظهر من مكان مرتفع وحادث سير، وإصابة من نشاط رياضي عنيف، وحمل ثقل زائد.

‏-تخفيف الكدمات وألم الصدمة: كمادات من الثلج، تدليك بلطف للمنطقة المؤلمة والتمدد على الظهر على سطح مفرود ومرتبة مريحة كما يمكن اللجوء إلى أنواع من المسكنات العامة المتاحة في الصيدليات التي يمكن شراؤها بدون وصفة طبية.

‏السبب الخامس:

– هشاشة العظام ويمثل هشاشة العظام حالة ضعف في عظام الجسم، قد تؤدي إلى حدوث كسر فقرة من فقرات العمود الفقري.

-تأثير المرض على العظام: يجعلها في حالة هشه وتجعل أقل ضغط يؤثر عليها ويؤدي إلى كسرها، مثل رفع حمل خفيف أو الانحناء.

-‏سبب المرض: غالبًا يصاب به المرء نتيجة نقص في معدل الكالسيوم الذي يلزم الجسم.

-‏أعراض المرض: الألم المزمن في الظهر، خسارة محسوسة وملحوظة في وزن المرء، انحناء جسم المرء، كسور في كف اليد أو عظام الفخذ.

-‏نصائح تخفيف الألم: إضافة الصويا وكذلك المنتجات المشتقة منها إلى روتين التغذية واستهلاك ما يكفي الجسم من عنصر الكالسيوم من الزبادي والحليب كما ينبغي استهلاك مكمل فيتامين د، واتباع روتين رياضي من أنشطة خفيفة نصف ساعة يوميًا وتقليل كمية الكافيين التي يتم استهلاكها يوميًا.

وختاما بعد أن تعرفت على أسباب آلام أسفل الظهر ونصائح لتخفيفها، ينبغي تحديد السبب الأساسي وراء الألم في الظهر من خلال مراجعة علامات كل سبب من القائمة، من ثم إتباع إرشادات تسكين الألم المرفقة في القائمة.

اقرأ أيضا: فوائد الكراوية المذهلة للصحة

قد يعجبك ايضا