بعد إنقاذه من الوفاة بـ “الحبة السامة”.. مصري ينهي حياته قفزًا من نافذة مستشفى

- الإعلانات -

شهدت إحدى المحافظات المصرية، مصرع شاب بالقفز من نافذة العناية المركزة في المستشفى الذي كان يتلقى العلاج فيه، بعد إنقاذه من محاولة الانتحار بـ“الحبة السامة“.

وتلقت الأجهزة الأمنية في مصر، بلاغًا يُفيد بأن الشاب ألقى بنفسه من نافذة مستشفى أجا المركزي بمحافظة الدقهلية، الذي كان محتجزًا به لتناوله ”الحبة السامة“.

وانتقل ضباط المباحث على الفور إلى مكان البلاغ، وتبين مصرع شاب يبلغ من العمر 35 عامًا، كان محتجزًا بقسم العناية المركزة بالطابق الثاني في المستشفى لإصابته بالتسمم إثر محاولته الانتحار بتناوله حبة سامة تستخدم في حفظ الغلال؛ نتيجة مروره بأزمة نفسية.

وتبين من خلال التحريات، أنه عقب تعافي الشاب واستعداده لمغادرة المستشفى قفز من نافذة الغرفة وسقط أرضًا مما أدى الى إصابته بكسور متفرقة بالجسم ونزيف داخلي بالمخ، ما أدى إلى مصرعه في الحال.

وأكدت زوجة المتوفى أنه كان يُعاني من مشاكل نفسية منذ فترة، وتحرر محضر بالواقعة، والإحالة للنيابة العامة المصرية لمباشرة التحقيقات.

اقرأ أيضا: راكب يحاول تحطيم نافذة طائرة متجهة إلى دبي… فيديو

قد يعجبك ايضا