خلاف بين الجمعية الفلكية السورية والأرصاد الجوية حول هوية الشتاء القادم

- الإعلانات -

قبل عدة أيام أعلن رئيس الجمعية الفلكية، الدكتور محمد العصيري، أن شتاء 2023 في سوريا سيكون بارد نسبياً، وستشهد البلاد هطولات مطرية وثلجية غزيرة، تشبه تلك التي حدثت في شتاء عام 2005.

وأوضح رئيس الجمعية الفلكية بحسب موقع تلفزيون “الخبر” أن “الهطولات الغزيرة المتوقّعة مردها نسبة التبخر العالية التي شهدناها خلال فصل الصيف”.

وأثار كلام العصيري الذي تناقلته العديد من وسائل الإعلام، موجة خوف كبيرة بين السوريين، حتى أن البعض اتهمه أن كلامه تسبب بزيادة الطلب على المازوت في السوق السوداء وهو ما أدى إلى ارتفاعه إلى أكثر من 6 آلاف ليرة لليتر.

بدورها، استعانت إذاعة “شام إف إم” بخبير من الأرصاد الجوية للرد على كلام العصيري، والذي أشار إلى أنه من المبكر الحديث عن الشتاء حالياً، مضيفاً أنه لا يوجد مقاربة لشتاء العام القادم مع سنة 2005.

وبيّن الخبير الجوي الذي يدعى شادي جاويش أنه بحسب الدراسات الحالية يوجد دورة مناخية ومن المفترض أنه في عام 2025 سيكون هناك شتاء مليء بالثلوج، لكن هذا الأمر مستبعد في شتاء 2023.

غير أن العصيري وفي حديث للإذاعة نفسها، أصر بأن عمل الأرصاد الجوية مرتبط بالطبقات الأولى من الغلاف الجوي، وبالتالي التوقعات تتعلق بالفترات الزمنية القصيرة، أما عمل الجمعية الفلكية فمرتبط بعلوم الفلك والفضاء وعلاقتها بالشمس مباشرة.

وأشار إلى أن شتاء 2023 سيكون مقارباً لشهر شباط 2005 الذي شكل حالة استثنائية من البرودة والهطولات الثلجية، وهذه الحالة ستمتد على جميع أيام العام القادم بحسب قوله.

اقرأ أيضا: “نبوءات نوستراداموس” يصبح الأكثر مبيعا في المملكة المتحدة بعد توقعه موعد وفاة الملكة

قد يعجبك ايضا