“ضربة نووية أو هجمات محددة”.. خيارات بوتين التي يخشاها الغرب

- الإعلانات -

“ضربة نووية أو هجمات محددة”.. خيارات بوتين التي يخشاها الغرب

يخشى القادة الغربيون، من أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يخطط لتصعيد ضخم للعملية العسكرية المتعثرة التي تشنها بلاده على أوكرانيا، وذلك بـ”ضربة نووية أو هجوم على المصالح الأوروبية”، وفق ما ذكر تقرير لصحيفة “ميرور” البريطانية.

وأضاف التقرير أن “جواسيس بريطانيين وأميركيين، يعتقدون أن هناك معلومات استخباراتية موثوقة تشير إلى أن الرئيس الروسي يستعد لهجوم سيقلب الوضع العسكري لصالحه، بعد أن أدرك أن الحرب كانت خطأ فادحا”.

يأتي ذلك في الوقت الذي تحث فيه السفارة الأميركية في موسكو، المواطنين على الخروج من روسيا، وسط مخاوف من “تجنيد مزدوجي الجنسية” في الجيش الروسي ليشاركوا في الحرب بأوكرانيا، وفق “ميرور”.

وأوضح مسؤولو السفارة أن روسيا “قد ترفض الاعتراف بالجنسية المزدوجة للمواطنين الأميركيين، وتمنع وصولهم إلى المساعدة القنصلية أو مغادرتهم البلاد”.

قد يعجبك ايضا