خلاف على سرقة النفط يشعل اشتباكات بين عائلتين بريف ديرالزور

- الإعلانات -

خلاف على سرقة النفط يشعل اشتباكات بين عائلتين بريف ديرالزور

أشعل خلاف على سرقة النفط اشتباكات في قرية “طيب الفال” بريف دير الزور الشمالي بين عائلتين من القرية، استخدم فيها الأسلحة المتوسطة والخفيفة.

وقال “موقع نهر ميديا”، إنّ الاشتباكات اندلعت بين عائلة “المشرف” من جهة وعائلتي “الدعار و الگضاة” من جهة أخرى، ونجم عنها إصابة 3 أشخاص بسبب خلاف على آبار النفط، حيث يعملون في مجال “استثمار الآبار” شمال ديرالزور.

وتقوم عائلات وعشائر، في مناطق شرق سوريا الخارجة عن سلطة الحكومة، بسرقة النفط السوري، عبر استخرراجه من ابار صغيرة، وتكريره عبر حراقات بدائية، ويطلق على العملية محليا ” استثمار ابار نفط”

وتحول العديد من المجرمين والمنبوذين إلى رجال عشائر ووجهاء، بعد أن حولتهم الحرب إلى مليارديرية، نتيجة عمليات السرقة المستمرة منذ نحو عشرة سنوات، هي عمر الحرب على سوريا .

وتأكيداً لما سبق، كانت شهدت القرية قبل 4 أيام اشتباكات، بسبب إصدار “أبناء الخليف” بياناً لعزل الشيخ “أبو حمزة ” عن الوجاهة واتهامه بعدم منحهم حصتهم من استثمار أحد آبار النفط الذي استثمره باسم عشيرة السياد في طيب الفال، وحصلت مشكلة على إثر إصدار هذا البيان و أصيب أحد الأشخاص بطلق ناري في قدمه.

اقرأ ايضاً:نائب سوري: “أصدقاؤنا” ملوك الطاقة ويستطيعون إراحة الشعب السوري إن أرادوا

 

قد يعجبك ايضا