ضربة جوية روسية تطيح بـ 13 مسلحاً بينهم قياديين شمال سوريا

- الإعلانات -

ضربة جوية روسية تطيح بـ 13 مسلحاً بينهم قياديين شمال سوريا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن استهداف الطيران الروسي مواقع لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي في منطقة إدلب لخفض التصعيد بسوريا، مما أسفر عن مقتل 13 مسلحا بينهم قياديون.

وقال نائب رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا، اللواء أوليغ يغوروف، في بيان له يوم الاثنين، إن “القوات الجوية الفضائية الروسية دمرت مواقع لجماعة “جبهة النصرة” الإرهابية في منطقة إدلب لخفض التصعيد، كانت تمثل تهديدا على أفراد القوات الروسية والقوات الحكومية السورية”.

وأوضح أن الضربات وجهت إلى مواقع محصنة تحت الأرض بالقرب من قريتي الرويحة ومصيبين، مؤكدا أنه “تمت تصفية 13 مسلحا، بينهم القياديان أبو يوسف الشامي وخالد اليوسف (أبو عمر)، وأصيب 22 عنصرا في الجماعة الإرهابية بجروح خطيرة”.

وأكد أن “تدمير المخابئ للإرهابيين سمح بتجنب هجمات تخريبية وإرهابية ضد مواقع القوات المسلحة الروسية والقوات الحكومية السورية”.

وأكد يغوروف أنه بنتيجة الضربة تم كذلك تدمير مستودع للأسلحة تابع للإرهابيين، حيث كانت راجمات لقذائف يدوية الصنع ومدفع مضاد للطيران من نوع “زو-23” وأسلحة نارية.

اقرأ ايضاً:بعد اختفاء غواصة “يوم القيامة” الروسية.. الناتو يحذر حلفاءه

قد يعجبك ايضا