“أكبر فضيحة بتاريخ الشطرنج! اتهامات لأحد أبرز نجومها بالعالم بالغش 100 مرة

- الإعلانات -

“أكبر فضيحة بتاريخ الشطرنج! اتهامات لأحد أبرز نجومها بالعالم بالغش 100 مرة

تكشفت تفاصيل فضيحة هزّت عالم الشطرنج، الثلاثاء 4 أكتوبر/تشرين الأول 2022، بعد أن كشف تحقيقٌ في مباريات هانز نيمان، أن أستاذ الشطرنج الأمريكي الكبير غشّ في مباريات أكثر بكثير مما كشف عنه سابقاً.

موقع Chess.com نشر تقريراً من 72 صفحة، راجعته صحيفة Wall Street Journal الأمريكية، وخلص إلى أن نيمان “حصل على مساعدة غير قانونية في أكثر من 100 مباراة عبر الإنترنت على الأرجح”، حتى عام 2020، وضمن ذلك مباريات على هامش بطولات تقدم الجوائز المالية.

لم يُفصح التحقيق عن أي استنتاجات تتعلق بمباريات نيمان المباشرة على لوح لعبة الشطرنج، لكنه سلط الضوء على ست من أقوى مباريات نيمان، التي لعبها شخصياً، وأوضح أنها “تحتاج لتحقيقات إضافية مبنية على البيانات”، بحسب ما ذكرته صحيفة The Guardian البريطانية، الثلاثاء 4 أكتوبر/تشرين الأول 2022.

التحقيق الكامل، الذي نُشر مساء الثلاثاء، أفاد بأن نيمان اعترف سراً بهذه المزاعم، كما جرى منعه من اللعب على Chess.com، أشهر منصات الشطرنج في العالم، لفترةٍ من الوقت.

كانت الفضيحة التي فجرت مفاجأة مدوية في عالم الشطرنج، قد اندلعت في سبتمبر/أيلول 2022، عندما هزم نيمان بطلَ العالم ماغنوس كارلسن في أثناء اللعب بالبيادق السوداء، خلال منافسات بطولة كأس سينكفيلد، التي تصل جوائزها لنصف مليون دولار.

أنهى نيمان بفوزه سلسلة بطل العالم الحالي الذي خاض 53 مباراة شطرنج كلاسيكية متتالية على اللوح بلا هزيمة، وأدت هزيمة كارلسن الصادمة وانسحابه من البطولة إلى إثارة سيلٍ من التعليقات والاتهامات الموجهة إلى نيمان بالغش.

أكبر فضيحة بتاريخ الشطرنج
محترف الشطرنج وبطل العالم الحالي في اللعبة ماغنوس كارلسن – رويترز

تضاعف الجدل بعد أسبوعين، عندما التقى كارلسن ونيمان مرةً أخرى في الجولة السادسة من كأس جوليوس باير جينيريشين على الإنترنت، لينسحب المصنف الأول عالمياً بعد لعب حركةٍ واحدة فقط.

أوضح كارلسن بعد أسبوعٍ واحد: “فكرت بجدية في الانسحاب قبل كأس سينكفيلد 2022 عندما دُعي نيمان للمشاركة في الحدث في اللحظات الأخيرة. لكنني اخترت اللعب في النهاية، وأنا مقتنع بأن نيمان غش أكثر مما اعترف به علناً، وضمن ذلك مؤخراً”.

أضاف كارلسن أن نيمان “أحرز تقدماً غير معتاد في سجل مبارياته على اللوح، وشعرت طوال مباراتي معه في كأس سينكفيلد بأنه لم يكن متوتراً أو حتى منتبهاً بالكامل خلال المراحل الحاسمة من المباراة، بينما تفوق علي بالبيادق السوداء بأسلوبٍ لا يستطيع فعله سوى عدد قليل من اللاعبين. وأسهمت تلك المباراة في تغيير منظوري”.

التقرير الصادر عن Chess.com يدعم تقييم كارلسن لصعود نيمان السريع وغير المألوف على قوائم الاتحاد الدولي للشطرنج، حيث وصف التقرير صعوده بأنه كان “استثنائياً من الناحية الإحصائية”، لكن التقرير لم يصرح بأنه غش في أي مباريات على اللوح.

كما أوضح التقرير المنهجية التي تعتمد عليها أدوات كشف الغش في منصة Chess.com، والتي تتضمن: “تحليلات تقارن حركات اللاعب بالحركات التي توصي بها محركات الشطرنج، ودراسات لأداء اللاعب السابق وملف قوته، ومراقبة سلوكيات مثل قيام اللاعب بفتح برامج تصفح أخرى أثناء اللعب، إضافة إلى آراء محللي اللعب النظيف لكبار أساتذة الشطرنج”.

تطرق التقرير كذلك إلى تحليل نيمان المثير للفضول لأدائه بعد مباراة كأس سينكفيلد، والذي وصفه كبار اللاعبين حينها بأنه “يتناقض مع مستوى الإعداد الذي زعم هانز أنه احتاجه للمباراة، ومستوى التحليل اللازم لهزيمة بطل العالم في الشطرنج”.

بينما أنكر نيمان بشدةٍ ارتكاب أي أخطاء خلال السنوات الأخيرة، قائلاً بعد يومٍ واحد من فوزه على كارلسن في كأس سينكفيلد إنه لم يغش سوى مرتين فقط في الماضي.

كان ليفي روزمان، محترف الشطرنج وصاحب قناة الشطرنج الشهيرة على اليوتيوب، قد وصف في مقطع فيديو، “الفضيحة” بأنها “الأكبر” في تاريخ لعبة الشطرنج.

في حين أصدر الاتحاد الدولي للشطرنج بياناً الأسبوع الماضي، يقول فيه إنه سيشكل لجنةً خاصة من ثلاثة أفراد للنظر في هذه المزاعم.

عربي بوست

اقرأ أيضا: لغزها يحير العلماء منذ 30 سنة.. “رسومات متحركة” وأصوات غريبة ظهرت في منزل بمدينة “قرطبة”

قد يعجبك ايضا