عائلة تلقى حتفها بسبب شاشة تلفزيون

- الإعلانات -

عائلة تلقى حتفها بسبب شاشة تلفزيون

في حادثة فريدة من نوعها. لقي شاب هندي يدعى أمريندرا. ويبلغ من العمر 16 عاماً. حتفه بعد انفجار تلفزيون LED في منزله في غازي آباد بولاية أوتار براديش.

 

يُشار إلى أن هذا الانفجار وقع بينما كان الضحية وأصدقاؤه يشاهدون فيلما، وكان شديدًا للغاية لدرجة أن جدران المبنى انهارت أيضًا، كما أصيبت والدته وصديقه في الانفجار، وقد تم نقل الجرحى إلى المستشفى حيث توفي أمريندرا.

وأفاد الخبراء بأنه يمكن، أن يكون المكثف القديم أو المعيب هو سبب الانفجار، فالمكثف مسئول عن إمداد التلفزيون بالكهرباء بالكمية المناسبة، ومع ذلك، فإن الانفجار الناجم عن المكثفات المعيبة لا يكون بهذه الضخامة.

ويؤدي التزود المفاجئ بالكهرباء إلى حدوث انفجار مفاجئ، ممل يمكن أن يؤدي خط الأسلاك المعيب أو الأسلاك السيئة إلى مثل هذه الحوادث.

وأشار الخبراء أيضا إلى أنه من الممكن أن يؤدي ارتفاع درجة حرارة جهازك إلى حدوث انفجار، فإذا كان التليفزيون الخاص بك متصلاً بأكثر من جهاز خارجي، قد يتسبب ذلك في ارتفاع درجة الحرارة.

يعتقد الخبراء أنه يجب إرسال التليفزيون إلى مراكز الخدمة المناسبة لأعمال الإصلاح لضمان الحفاظ على الجودة بعد الخدمة.

 

اقرأ ايضاً:بالفيديو.. فقرة رقص في مدرسة مصرية تنهي مسيرة مديرها

قد يعجبك ايضا