السجن للاجئ سوري كان عنصراً في الجيش السوري الحر

- الإعلانات -

المانيا: السجن للاجئ سوري كان عنصراً في الجيش السوري الحر

أصدرت المحكمة الإقليمية العليا في مدينة فرانكفورت الألمانية حكماً بالسجن لمدة عام ونصف عام مع وقف التنفيذ ضد لاجئ سوري بتهمة ارتكابه «جريمة حرب»، عندما قام بركل جثمان جندي سوري في مدينة حمص في العام 2013.

واتهم الشاب السوري (27 عاماً) بالتمثيل بجثمان جندي من الجيش السوري عام 2013، وقد خلص القضاة في مذكرتهم إلى أن المتهم «أمين» عاش مع عائلته بالقرب من مدينة حمص، لينضم بعد ذلك إلى أحد فصائل «الجيش السوري الحر».

واعترف الشاب بأنه صادف الشاب في كانون الأول/ ديسمبر عام 2013 رفقة زملائه المقاتلين جثمان جندي من الجيش السوري كان قد استشهد في وقت سابق من إحدى المعارك.

وأضاف أنه بتحريض من زملائه المقاتلين، سمح بتصوير نفسه وهو يركل الجندي الشهيد في بطنه ويمرر قدمه فوق وجهه، واصفاً إياه بـ«الكلب».

ولأن المتهم كان يبلغ من العمر 18 عاماً فقط وقت ارتكاب الجريمة، فقد تم تطبيق القانون الجنائي للأحداث، حسب ما جاء في مذكرة المحكمة، حيث تم تعليق تنفيذ الحكم ووضع المتهم تحت المراقبة، لأنه لم تكن لديه أي إدانات سابقة في ألمانيا، وتم احتجازه قبل المحاكمة لمدة سنة تقريباً.

ووصل الشاب ألمانيا في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2015 كلاجئ، وتم القبض عليه في 18 آب/أغسطس 2021 بناء على مذكرة توقيف صادرة عن قاضي التحقيق في المحكمة الإقليمية العليا في فرانكفورت.

وكالات

اقرأ ايضاً:اجتماع مرتقب لوزيرَي الخارجية .. أنقرة – دمشق: بوادر تقدّم

 

قد يعجبك ايضا