ألمانيا تعتزم إقالة رئيس وكالة الأمن المعلوماتي للاشتباه بتعامله مع روسيا

- الإعلانات -

ألمانيا تعتزم إقالة رئيس وكالة الأمن المعلوماتي للاشتباه بتعامله مع روسيا

تعتزم ألمانيا إقالة رئيس الوكالة الوطنية للأمن المعلوماتي، آرني شونبوم، على خلفية تقارير عن صلته بأجهزة الاستخبارات الروسية، حسبما نقلت مصادر حكومية اليوم الاثنين.

وقالت وزارة الداخلية الألمانية إنّها “تنظر بجدية إلى التقارير، وتحقق فيها بشكل شامل”.
من هو شونبوم؟

الجدير ذكره أنّ شونبوم شارك عام 2012 في إنشاء مؤسسة تعرف باسم “مجلس الأمن السيبراني ألمانيا” لتقديم المشورة للشركات ووكالات الحكومة وأصحاب القرار، فيما يتعلق بقضايا الأمن المعلوماتي.

وتتعرض المؤسسة حالياً لانتقادات حادّة على خلفية ما يتردد عن صلات لها بأجهزة الاستخبارات الروسية. وبحسب تحقيق أجراه برنامج ساخر على شبكة “زد دي إف” التلفزيونية، فإنّ “شونبوم لا يزال مرتبط بالمؤسسة”.

وتحدّثت صحيفة هاندلسبلات عن “استياءٍ كبير” داخل الحكومة من جراء الاتهامات. وذكرت أنّ وزارة الداخلية “تنظر في كافة الخيارات فيما يخص التعاطي مع الوضع”.

بدوره، نفى “مجلس الأمن السيبراني ألمانيا” الاتهامات، واصفاً إياها بـ”السخيفة”.

واتهمت ألمانيا في السنوات الأخيرة روسيا بالوقوف وراء محاولات تجسس إلكتروني. وتعود آخر أكبر تلك المحاولات التي يُتهم فيها قراصنة روس، إلى هجوم إلكتروني في 2015 شلّ شبكة الكمبيوتر الخاصة بالبوندستاغ (مجلس النواب)، ما أدّى إلى انقطاع الإنترنت عن المجلس برمته لأيام، فيما تنفي روسيا الوقوف خلف تلك الأنشطة.

وتأتي الاتهامات بحق شونبوم في وقت تجري الشرطة الألمانية تحقيقا في عمل “تخريبي” استهدف بنى تحتية للسكك الحديد، بينما وجه بعض المسؤولين أصابع الاتهام إلى روسيا في أعقاب تفجيرات طالت خطوط أنابيب نورد ستريم.

وقُطعت كابلات اتصالات مهمة في موقعين السبت، ما أرغم خدمات سكك الحديد على التوقف لثلاث ساعات وتسبب بفوضى لآلاف المسافرين.

يأتي ذلك بعدما أعلن قائد القيادة الإقليمية في الجيش الألماني، أمس الأحد، أنّ “من المحتمل شن هجمات على البنية التحتية في البلاد”، مؤكداً الاستعداد للتصدي لها.

وجاء تصريح المسؤول في الجيش الألماني بعد يوم من عمل “تخريبي” استهدف البنية التحتية اللاسلكية، وتسبب بعطل كبير في شبكة السكك الحديدية في ألمانيا.

وأعقب “العمل التخريبي” اندلاع حريق في محطة مترو الأنفاق في قلب مدينة كولونيا الألمانية، ما تسبب بتوقف تام لحركة القطارات في المنطقة لما يقارب 3 ساعات صباح أمس.

ونقلت وكالة “رويترز” عن الشرطة الألمانية أنّها “لم تستبعد الدوافع السياسية وراء ما يُشتبه في أنّه تخريب لخطوط الاتصالات بشبكة السكك الحديدية”، لكن “ليس هناك ما يشير إلى تورط دولة أجنبية أو إرهاب”.

وكالات

قد يعجبك ايضا