بوتين يحذر!! – وكالة عربي اليوم الإخبارية

- الإعلانات -

بوتين يحذر!!

عقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اجتماعا ميدانيا مع أعضاء مجلس الأمن، اليوم الاثنين، وأبلغهم بالتحقيق في حالة الطوارئ على جسر القرم، ووصفها بأنها هجوم إرهابي يهدف إلى تدمير البنية التحتية المدنية.

وأشار بوتين إلى أنه في اليوم السابق، أبلغه رئيس لجنة التحقيق الروسية، ألكسندر باستريكين، عن النتائج الأولى للتحقيق في التخريب على جسر القرم.

وقال بوتين: “تشير بيانات الفحوصات، بالإضافة إلى المعلومات العملياتية، إلى أن انفجار 8 أكتوبر/تشرين الأول هو عمل إرهابي. هجوم إرهابي يهدف إلى تدمير البنية التحتية المدنية الحيوية لروسيا. ومن الواضح أيضًا أن العملاء والمنظمين والجناة هم من المخابرات الأوكرانية الخاصة”.

وأشار بوتين إلى أن “نظام كييف يستخدم منذ فترة طويلة الأساليب الإرهابية – هذه هي جرائم قتل الشخصيات العامة والصحفيين والعلماء في كل من أوكرانيا وروسيا”.

وأضاف: “نفذت المخابرات الخاصة لأوكرانيا أيضًا ثلاثة أعمال إرهابية ضد محطة الطاقة النووية في كورسك في روسيا، مما أدى في عدة مرات إلى تقويض خطوط الجهد العالي لمحطة الطاقة. ونتيجة للهجوم الثالث، تضررت ثلاثة خطوط في وقت واحد. تم القضاء على الضرر في أقصر وقت ممكن، ولم يتم السماح بعواقب وخيمة من خلال التدابير المتخذة”.

وشدد بوتين على أن نظام كييف حاول تفجير أحد أقسام أنابيب نقل الغاز في “التيار الشمالي”.

وتابع بوتين: “وهكذا، من خلال أفعاله، وضع نظام كييف نفسه في الواقع على نفس مستوى التشكيلات الإرهابية الدولية، مع أكثر التنظيمات بغضًا. من المستحيل ترك جرائم من هذا النوع دون رد. صباح اليوم، بناء على اقتراح من وزارة الدفاع ووفقًا لخطة هيئة الأركان العامة الروسية، تم إطلاق سلاح جوي وبحري وبري بعيد المدى وعالي الدقة ضد مرافق الطاقة والقيادة العسكرية والاتصالات الأوكرانية. إذا استمرت محاولات شن هجمات إرهابية على أراضينا، فستكون ردود روسيا صارمة وستتوافق في نطاقها مع مستوى التهديدات لروسيا. لا ينبغي لأحد أن يشك في هذا”.

وخلص بوتين بالقول: “أطلب من وزير الدفاع تقديم تقرير عن النتائج”.

اقرأ ايضاً:ماذا يحدث لو استُخدِم فعلاً النووي.. شاهد الفيديو بأم العين

 

قد يعجبك ايضا