“الرجل المغناطيس”.. ضربته 12 صاعقة خلال حياته ونجا منها جميعاً!

- الإعلانات -

“الرجل المغناطيس”.. ضربته 12 صاعقة خلال حياته ونجا منها جميعاً!

عندما تبدأ العواصف الرعدية وضربات الصواعق، في ولاية ساوث كارولينا، تتأكد زوجة ملفين روبرتس من أنها تقف على بعد 20 متراً على الأقل من مكان وجود زوجها، حتى لو لم يكونا يقفان في العراء،

والسبب بحسب قولها أنه: “يجب على شخص ما الاتصال بالطوارئ”، فعلى الرغم من كون احتمال أن تصاب ببرق مرة واحدة في حياتك ضئيلاً للغاية، وقد تصل نسبته لواحد من كل 9 ملايين إنسان، فإن التعرض لذلك 12 مرة خلال حياته فهذا لا يعرفه سوى شخص سيئ الحظ مثل “ملفين”، فهو الشخص الوحيد الذي أصابته كل ضربات البرق هذه، وعاش ليروي قصته.

ضربات الصواعق تلاحق ملفين روبرتس

يمتلك ملفين روبرتس مجموعة من ساعات اليد المكسورة، تُظهر جميعها الأوقات الدقيقة لكل حالات ضربات البرق التي تعرض لها، ورغم صعوبة تصديق الأمر فإن كمية كبيرة من سجلاته الطبية توثق ضربات البرق المتكررة التي أصيب بها.
وكان أغربها حين وجدت صاعقة طريقها إليه في يوم مشمس، حيث يمكن أن يسافر البرق لأميال لخارج العاصفة في حالات نادرة قبل أن يلامس الأرض في مناطق مشمسة، ولسوء حظ ملفين فإن الصاعقة وجدت طريقها إليه دون غيره!
وعلى الرغم من مزاح ملفين روبرتس بخصوص الموضوع، فإن الأمر لا يخلو من ألم ومعاناة، ملفين روبرتس لديه ندوب في قدميه وساقيه ويعاني من فقدان الذاكرة والصداع ومشاكل في الكلام وتلف الأعصاب بسبب ضربات الصواعق.

وفي إحدى المرات تسببت الصاعقة في جلوسه على كرسي متحرك لمدة سنة، بسبب تلف الأعصاب في إحدى ساقيه، وفي لقاء تلفزيوني معه كان يبكي، لأنه لم يعد يتذكر تفاصيل مهمة من حياته، ويقول: “إنه يطبخك من الداخل إلى الخارج كما لو كنت في الميكروويف. ولديك جرح في عظامك”.

وأجبرت ضربات البرق المتعددة ملفين روبرتس على ترك وظيفته كمشغّل للمعدات الثقيلة، وقال إنه سيفكر أخيراً مرتين قبل أن يخرج في طقس عاصف، وقال: “أنا لا أقول إنني أخاف من ذلك، لكن عليّ أن أتعلم كيف أعطيها قليلاً من الاحترام”.

يوجد ما يصل إلى مليار فولت في كل ضربة صاعقة، أي أربع مرات أكثر سخونة من سطح الشمس، ويقول خبير البرق مارتن أومان إن هذا هو السبب في أن كثيراً من الناس لا ينجون منها.

كيف تحمي نفسك من ضربات الصواعق؟

خلال العواصف الرعدية، يمكن أن يضرب البرق مسافة تصل إلى 10 أميال، وهذا هو السبب في أن خبراء السلامة يحثون دائماً على الذهاب إلى الداخل بمجرد سماع صوت الرعد حتى لو كان بعيداً.

وعندما تسمع صوت الرعد، انتقِل فوراً إلى مأوى آمن: مبنى كبير به كهرباء أو سباكة أو سيارة مغلقة ذات سقف معدني مع نوافذ مغلقة. وربما عليك البقاء في المأوى الآمن بعد 30 دقيقة على الأقل، من سماع آخر صوت للرعد.

وعليك البقاء بعيداً عن الهواتف السلكية وأجهزة الكمبيوتر وغيرها من المعدات الكهربائية التي تجعلك على اتصال مباشر بالكهرباء، وكذلك تجنب السباكة، وضمن ذلك الأحواض والحمامات والحنفيات.

وكذلك البقاء بعيداً عن النوافذ والأبواب، وابتعد عن الشرفات، ولا تستلقِ على أرضيات خرسانية، ولا تتكئ على الجدران الخرسانية.

عربي بوست

اقرأ أيضا: تمتلك أربعة محركات ديزل.. أضخم سيارة صنعت بطلب من مسؤول عربي (صور)

قد يعجبك ايضا