برلمانيون يطالبون بضبط الأسعار والعمل على تخفيضها

- الإعلانات -

عقد مجلس الشعب جلسته السادسة من الدورة العادية السابعة للدور التشريعي الثالث، برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس، قدم خلالها وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب عبد الله عبد الله عرضاً حول أهم المواضيع والقرارات، التي ناقشها واتخذها مجلس الوزراء في جلسته السابقة.

وفي مداخلاتهم أكد عدد من أعضاء المجلس ضرورة العمل بشكل فعال على استجرار كامل محصولي الحمضيات وزيت الزيتون من الفلاحين بأسعار مجزية، ووضع خطة تسويقية حالية ومستقبلية لهما، وطرحهما في الأسواق عبر صالات السورية للتجارة، وتأمين كميات كافية من المحروقات اللازمة لتشغيل معاصر الزيتون، أو إعفائها من التقنين الكهربائي، وضبط عمليات الصيد البحري الجائر للحفاظ على الثروة السمكية.

ودعا بعض الأعضاء إلى اتخاذ إجراءات حازمة لضبط أسعار المواد والسلع، والعمل على تخفيضها، وتعميم تجربة تركيب أجهزة التتبع (جي بي إس) على باقي المحافظات للتخفيف من أزمة النقل، مشيرين إلى أهمية قيام وزارة التنمية الإدارية بموافاة المجلس بالطريقة التي تم من خلالها إعلان وقبول الناجحين في المسابقة المركزية، وكيفية توزيعهم على الوزارات.

وتساءل بعض الأعضاء عن جدوى منح تراخيص لمحطات وقود في المناطق الصناعية، بينما طالب البعض الآخر بإلغاء المزادات التي يتم الإعلان عنها لتأجير أراضي الغائبين أو المحكومين، وتحديد سعر موحد لتأجير الهكتار من الأرض، والسماح مجاناً لذوي المالك من الدرجة الأولى باستثمار الأراضي العائدة له، مع وضع خطة لحماية أشجار الزيتون والفستق الحلبي في محافظتي إدلب وحلب من الاستئجار الذي يتسبب بأذية هذه الأشجار، ويعرض هذه الثروة الزراعية للزوال.

وأكد عدد من الأعضاء ضرورة بحث موضوع تأمين مياه الشرب لمحافظة الحسكة، وإقامة المزيد من محطات التحلية، والسعي لإعادة تدريس المناهج التربوية السورية في كل المدارس والمعاهد بالمحافظة.

وفي رده على المداخلات، أكد الوزير عبد الله أن جميع المداخلات والتساؤلات المقدمة من قبل أعضاء المجلس ستتم متابعتها مع الوزارات والجهات العامة المعنية، لمعالجتها وموافاة المجلس بالأجوبة عنها.

المصدر: صحيفة تشرين

اقرأ أيضا: السعودية سبب شلل قطاع الشحن السوري.. الصيرفي: البضائع السورية في معبر نصيب “تتبهدل بالتفتيش”

قد يعجبك ايضا