لا يمكن تحقيق الاستقرار في سوريا دون المصالحة بين الحكومة والمعارضة

- الإعلانات -

أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الثلاثاء، أن تحقيق الاستقرار في سوريا مرهون بمصالحة بين المعارضة والحكومة السورية، مشيراً إلى أنه على أنقرة إجراء حوار مع دمشق لتحقيق المصالحة.

وقال الوزير، خلال مقابلة أجراها مع قناة “تي. في. نت” التركية: “من غير الممكن تحقيق الاستقرار في سوريا من دون تحقيق المصالحة بين المعارضة والحكومة السورية”.

وتابع الوزير التركي بأن على أنقرة “إجراء حوار مع نظام الأسد من أجل تحقيق تلك المصالحة”.

وأشار جاويش أوغلو إلى “أهمية حل مسألة الدستور في سوريا”.

وعن الموقف الروسي من عقد لقاء بين الزعيمين التركي والسوري، أكد الوزير التركي أن “روسيا لا تضغط علينا من أجل اللقاء مع الأسد، بل تقدم اقتراحات ودية بهذا الشأن”، كما أوضح أن “اللقاء بين أردوغان والأسد غير وارد في هذه المرحلة”.

وأحاط اللغط بتصريحات الوزير التركي مؤخراً، حول عقد مصالحة بين سوريا والمعارضة السورية، حيث اعتبر جاويش أوغلو، في آب/أغسطس الماضي، أن تصريحاته مؤخراً فُسرت بشكل خاطئ، وعلى إثرها خرج السوريون، في تظاهرات عدّة في مناطق سيطرة الفصائل المعارضة للنظام السوري في شمال وشمال غرب سوريا، منددين بتصريحات وزير خارجية تركيا التي أكد فيها بأنه “علينا أن نجعل النظام والمعارضة يتصالحان في سوريا، وإلا لن يكون هناك سلام دائم”.

ولطالما تبادل الرئيسان التركي والسوري الاتهامات، خلال السنوات العشر الأخيرة، بعد تعهدات صريحة من أردوغان بالإطاحة بالأسد؛ فيما اتهم الأسد أردوغان بدعم الإرهاب واحتلال الأراضي السورية.

وبدأت تركيا التدخل عسكرياً في سوريا في عام 2016، لمساندة قوات المعارضة السورية، ومواجهة القوات الكردية المتمركزة شمالي البلاد.

اقرأ أيضا: إسرائيل تعلن قرب التوصل إلى اتفاق “تاريخي” مع لبنان

قد يعجبك ايضا