البريطانيون يتدافعون لتخزين الملابس والسلع قبل الشتاء

- الإعلانات -

أظهرت بيانات نُشرت اليوم الثلاثاء، ارتفاع مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة خلال الشهر الماضي، لكن تفاصيل البيانات سلطت الضوء على التحديات العديدة التي تواجه السكان في أشهر الشتاء المقبل.

شهدت مبيعات التجزئة ارتفاعا بنسبة 2% على أساس سنوي، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى ارتفاع الأسعار، مع انخفاض حجم المبيعات، وليس العكس، وفقا لما نقلته شبكة “سي إن بي سي” عن اتحاد تجارة التجزئة البريطاني.

وتجنب المستهلكون عمليات شراء السلع المعمرة الغالية مثل أجهزة الكمبيوتر وأجهزة التلفزيون والأثاث، وبدلا من ذلك عززوا مبيعات سلع مثل البطانيات والملابس الدافئة والأجهزة المنزلية الموفرة للطاقة، مثل المقالي الهوائية.

وقالت هيلين ديكنسون، الرئيسة التنفيذية لاتحاد التجزئة: “مع استمرار انخفاض ثقة المستهلك، كان الناس يتسوقون بحذر. يلوح في الأفق شتاء صعب لكل من تجار التجزئة والمستهلكين”.

مع ارتفاع أسعار الغاز والكهرباء بالجملة في أوروبا، أعلنت حكومة المملكة المتحدة في أوائل سبتمبر/ أيلول عن سقف لفواتير الطاقة للمستهلكين ومنحة قدرها 400 جنيه إسترليني (442 دولارا) لكل أسرة على مدى ستة أشهر.

ومع ذلك، لا تزال الأسرة المتوسطة تواجه فاتورة سنوية بقيمة 2500 جنيه إسترليني للعامين المقبلين، ارتفاعا من 1400 جنيه إسترليني في أكتوبر/ تشرين الأول 2021. انخفض متوسط الأجور المعدلة للتضخم بنسبة 2.9% على أساس سنوي، مما زاد من الضغط على القدرة الشرائية الاستهلاكية.

قالت ديكنسون إن بيانات مبيعات التجزئة أظهرت أن الأسر تستعد لارتفاع أسعار الطاقة. كما أنهم يواجهون زيادات في الأسعار على نطاق أوسع، حيث بلغ التضخم 9.9% وتظهر القراءة الأخيرة ارتفاعا كبيرا في أسعار المواد الغذائية، والإيجارات ومدفوعات الرهن العقاري.

اقرأ أيضا: سالم: بيع الحمضيات بسعر التكلفة في صالات السورية للتجارة

قد يعجبك ايضا