الولايات المتحدة تكشف عن استراتيجيتها الجديدة للأمن القومي

- الإعلانات -

الولايات المتحدة تكشف عن استراتيجيتها الجديدة للأمن القومي

كشفت الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، عن استراتيجيتها الجديدة للأمن القومي “التي تدعو إلى حماية الأميركيين وتوسيع الفرص الاقتصادية”.

وأعلن البيت الأبيض أنّ الولايات المتحدة ترى في استراتيجيتها الأمنية الجديدة أنّ “الصين هي التحدي الجيوسياسي الأكبر”، كما تعد هذه الاستراتيجية ” روسيا تهديداً للأمن في أوروبا”.

وبحسب الاستراتيجية الأمنية الجديدة، فإنّ واشنطن “تنظر إلى التنافس الاستراتيجي على أنه عالمي”، وأنها “ستتجنب النظر إلى العالم على نحو أحادي من منظور تنافسي”.

وقالت الولايات المتحدة إنّ واشنطن “تسعى للحفاظ على السلام والأمن عبر مضيق تايوان، ولا تزال ملتزمة بسياسة الصين واحدة”، مضيفةً أنه “من الممكن التعايش السلمي مع الصين، والمشاركة والمساهمة في التقدم البشري معاً”.

ووفق الاستراتيجية الجديدة، فإنّ الولايات المتحدة “ملتزمة بتقليل مخاطر الحرب النووية، لكنها ستعمل على تحديث أسلحتها النووية”، كذلك “ستعمل على تعزيز التزامات الردع تجاه الحلفاء”.

وأوضح البيت الأبيض أنّ الولايات المتحدة “ستحافظ على أساليب عملية في التفاعل لمعالجة القضايا مع روسيا بحيث تكون مفيدة للطرفين”.

الميادين

قد يعجبك ايضا