طبيب يحذر من خطر مميت لإحدى طرق تخفيض الوزن

- الإعلانات -

أعلن البروفيسور أليكسي كوفالكوف خبير التغذية الروسي، أن استخدام أدوية ومستحضرات مدرة للبول لا يساعد على تخفيض الوزن، بل يفاقم المشكلات الصحية التي يعاني منها الشخص.

ويشير البروفيسور في حديث لـ URA.RU ، إلى أن الكثيرين من الراغبين في التخلص من الوزن الزائد يعانون من مشكلات في الكلى، ولكنهم لا يعرفون ذلك. ويحاولون طرد السوائل الزائدة من الجسم عن طريق تحفيز عمل الكلى بتناول أدوية ومستحضرات مدرة للبول، ما يسبب ضررا كبيرا لصحتهم.

ويقول، “هذا مجرد غباء منتشر، لأنه حتى الإنسان الذي حصل على أدنى مستوى من التعليم ودرس على الأقل علم التشريح في المدرسة، يعلم بأنه لا توجد أي علاقة تواصل بين خلايا الشحم الذي تحت الجلد والمثانة. لذلك كيف يمكن التخلص من الدهون التي تحت الجلد عن طريق المثانة. ومع ذلك يحفز الكثيرون من الراغبين في التخلص من الوزن الزائد ، الكلى، لأنهم لا يعلمون أن هذا قد يؤدي إلى الموت”.

ودحض البروفيسور أيضا الأسطورة الشائعة عن استخدام المسهلات للتخلص من الوزن الزائد، مشيرا إلى أنها لا تؤثر لا من قريب ولا من بعيد في الأنسجة الدهنية.

المصدر: gazeta.ru

اقرأ أيضا: طرق طبيعية لتبييض الأسنان

قد يعجبك ايضا