لرضيعة إسبانية… أول عملية زرع أمعاء في العالم

- الإعلانات -

لرضيعة إسبانية… أول عملية زرع أمعاء في العالم

أعلنت إذاعة “كادينا سير” الإسبانية، أن خبراء مستشفى لا باز الجامعية في مدريد، أجروا أول عملية ناجحة في العالم لزرع أمعاء شخص متوفٍ في جسم مريض.

ووفقاً لمعلومات الإذاعة، زرعت الأمعاء في جسم طفلة عمرها 13 شهراً، تعاني من قصور في الأمعاء، الذي شخّص بعد شهر من ولادتها.

وتشير الإذاعة، إلى أنه بعد إجراء هذه العملية ونجاحها، أصبحت هذه المستشفى المؤسسة الطبية الوحيدة في إسبانيا المرخص لها بإجراء جميع أنواع عمليات زرع الأعضاء للأطفال.

وتجدر الإشارة، إلى أنه بالنظر إلى خصائص الأمعاء، لم يسبق استخدام أمعاء شخص متوف في عمليات الزرع.
وتشير الإذاعة، إلى أن الطفلة غادرت المستشفى وهي بحالة صحية جيدة.

وإسبانيا واحدة من الدول البارزة على مستوى العالم في عمليات زراعة الأعضاء، حيث جرت أكثر من 102 عملية لكل مليون نسمة في عام 2021، وهو معدل لم تتجاوزه إلا الولايات المتحدة، وفق بيانات وزارة الصحة الإسبانية.

وتم تشخيص إصابة الرضيعة، إيما، بفشل معوي حين بلغ عمرها شهراً واحداً فحسب لأن أمعاءها كانت قصيرة جداً، وتدهورت صحتها بسرعة حتى خضعت لعملية زرع لأحشاء متعددة.

وبخلاف الأمعاء، حصلت إيما أيضاً على كبد ومعدة وطحال وبنكرياس.

وقالت والدتها للصحافيين قبل أن تشكر أسرة المتبرع والأطباء “الخبر السار هو أن الحياة تستمر وأن إيما شجاعة للغاية وتثبت كل يوم أنها تريد الاستمرار في العيش”. وقالت إن إيما تبلغ الآن من العمر 17 شهراً.

وكالات

قد يعجبك ايضا