السعودية تردّ على أمريكا.. «لا نقبل الإملاءات»

- الإعلانات -

السعودية تردّ على أمريكا.. «لا نقبل الإملاءات»

أصدرت وزارة الخارجية السعودية الخميس بياناً “شديد اللهجة”، رفضت فيه التصريحات الأمريكية عن انحيازها في صراعات دولية، تعقيباً على قرار أوبك بلس بتخفيض إنتاج النفط.
واعتبر البيان الذي نُشر على الحساب الرسمي للخارجية، بأن التصريحات لا تستند على حقائق، وأن قرارات أوبك بلس اتخذت بالإجماع بين كافة دول المجموعة، دون أن تنفرد فيها دولة واحدة.
ونبّهت الخارجية السعودية إلى أن مخرجات اجتماعات أوبك بلس تراعي توازن العرض والطلب في الأسواق البترولية وتحد من التقلبات التي لا تخدم مصالح المنتجين.
وانتقل البيان من شرح مبررات قرار أوبك بلس، إلى الردّ بشكل غير مباشر على تصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن، الذي توعد أمس السعودية بعواقب جراء قرارها المتعلق بخفض إنتاج النفط.
وقال البيان: “إنه في الوقت الذي تسعى فيه حكومة المملكة إلى المحافظة على متانة علاقاتها مع الدول الصديقة، فإنها في الوقت ذاته لا تقبل الإملاءات، وترفض أي تصرفات تهدف لتحوير الأهداف التي تسعى إليها لحماية الاقتصاد العالمي”.
وحول المعلومات التي جرى تسريبها عن طلب واشنطن من السعودية تأجيل القرار، أشار البيان إلى أن المملكة أوضحت للإدارة الأمريكية أن جميع التحليلات الاقتصادية تؤكد أن تأجيل اتخاذ القرار لمدة شهر له تبعات اقتصادية سلبية.
وختم البيان بالقول أن المملكة تنظر لعلاقتها مع الولايات المتحدة الأمريكية من منظور استراتيجي يخدم المصالح المشتركة للبلدين، ومن مرتكزات راسخة متمثلة في الاحترام المتبادل وتعزيز المصالح المشتركة.

قد يعجبك ايضا