لا تحتاج إلى جراحة وتساعدك على خسارة الوزن.. ما هي عملية “بالون المعدة”؟

- الإعلانات -

يفشل كثيرون في إنقاص وزنهم عن طريق ممارسة الرياضة أو اتباع نظام غذائي قاسٍ فيلجؤون إلى الحلول الجراحية التي تتضمن تكميم المعدة أو تغيير مسارها، لكن في المقابل، هناك حل وسط بين الخيارين يتمثل بتجربة “بالون المعدة”، فما هو وما هي النتائج المتوقعة منه؟

ما هو بالون المعدة؟

يعتبر بالون المعدة طريقة غير جراحية لإنقاص الوزن، حيث يتم إدخال ثلاث بالونات مليئة بالغاز إلى المعدة، إذ تشغل هذه البالونات مساحة في المعدة وتعطي المريض شعوراً بالشبع.

وتستغرق مدة العلاج 6 أشهر، لكن البرنامج بأكمله يستغرق 12 شهراً، ويجب على المريض خلالها اتباع نظام غذائي يحدده الطبيب، فضلاً عن الالتزام بممارسة الرياضة.

من يستطيع اللجوء إلى بالون المعدة؟

من الجدير بالذكر أن هذا الخيار ليس متاحاً للجميع، إذ يجب أن يكون المريض أكبر من 22 سنة وأن يكون مؤشر كتلة الجسم يتراوح ما بين 30 و40.

أما أولئك الذين يعانون من السمنة المفرطة مع مؤشر كتلة جسم يتجاوز الـ40، فقد تكون هناك تقييدات على إمكانية لجوئهم إلى هذه الطريقة، ويتوجب عليهم مناقشة الخيارات كافة مع طبيب مختص ومتمرس.

كيف تتم عملية “بالون المعدة”؟

كما سبق أن ذكرنا، تهدف هذه العملية إلى شغل مساحة من المعدة، وبالتالي تعزيز الشعور بالشبع وتناول كميات أقل من الطعام.

تبدأ العملية بإدخال بالون واحد فقط إلى المعدة، وبعد شهر تقريباً يقوم الطبيب بإدخال البالون الثاني، ويتم إدخال البالون الأخير بعد فترة تتراوح بين شهرين وثلاثة من بداية العلاج.

وتبقى البالونات الثلاث 3 أشهر أخرى ليكون إجمالي فترة العلاج 6 أشهر.

خلال هذه الأشهر الستة سيصمم لك طبيبك نظاماً غذائياً خاصاً يتناسب مع حالتك، ويتوجب عليك اتباعه بدقة، وبعد انتهاء الأشهر الـ6 وإزالة البالونات من معدتك يتوجب عليك أن تتبع النظام ذاته لمدة 6 أشهر أخرى.

لكن كيف تدخل البالونات إلى معدتك؟

عكس عمليات إنقاص الوزن الأخرى التي تتطلب إجراءات جراحية تتضمن قص المعدة في بعض الحالات، فإن عملية بالون المعدة بسيطة للغاية ولا تحتاج إلى جراحة.

إذ يتم طي البالون في كبسولة بوساطة قسطرة رفيعة متصلة بها، وكل ما عليك فعله هو ابتلاع الكبسولة مع كوب من الماء فيما يمسك طبيبك بالقسطرة بحيث تبقى نهايتها خارج فمك.

بعد ابتلاع الكبسولة سيستخدم الطبيب نظام الموجات فوق الصوتية؛ للتأكد من أن الكبسولة بأمان في معدتك.

بعد ذلك يقوم الطبيب بنفخ البالون باستخدام القسطرة ثم يخرج القسطرة بسلسلة من خلال فمك.

بعد هذه العملية تستطيع العودة إلى أنشطتك اليومية على الفور، إذ لا تسبب بالغالب أي مضاعفات أو آثار جانبية.

ولا تستلزم هذه العملية التخدير، كما أنها لا تستغرق أكثر من 10 دقائق.

أما عملية إزالة البالونات فتتم عن طريق التنظير الداخلي، فسيعطيك الطبيب مهدئاً بسيطاً في أثناء عملية الإزالة، لكنه لا يؤدي إلى التخدير وتستغرق عملية الإزالة عادةً نحو 15 دقيقة.

كم تستغرق عملية التعافي؟

غالباً يتم التعافي على الفور أو بعد مدة قصيرة للغاية من نزع البالونات، لأنها عملية غير جراحية.

المخاطر والآثار الجانبية لعملية بالون المعدة

يمر البعض بآثار جانبية طفيفة نتيجة إزالة أو وضع البالونات في المعدة، مثل الغثيان وآلام البطن.

لكن وفقاً لما ورد في موقع Healthline، فإن أقل من 0.3% من الذين خضعوا لهذه العملية أبلغوا عن وجود أعراض جانبية.

نتائج العلاج بعملية بالون المعدة

لا توجد نتيجة واحدة يحصل عليها جميع المرضى بعد الخضوع لعملية بالون المعدة، فهي تعتمد إلى حد كبير على إصرار المريض والتزامه باتباع نظام غذائي يحدده الطبيب إلى جانب الالتزام بالتمارين الرياضية.

متى يكون بالون المعدة خياراً جيداً؟

قد يكون بالون المعدة خياراً جيداً في الحالات التالية:

إذا عانيت من صعوبة في إنقاص الوزن على الرغم من اتباعك نظاماً غذائياً وتمارين رياضية.

إذا كنت تبلغ 22 عاماً أو يزيد.

إذا لم تخضع لعمليات جراحية خلال العام الماضي.

إذا كنت قادراً على الالتزام بالنظام الغذائي الذي يحدده الطبيب لمدة عام.

اقرأ أيضا: طبيب روسي يكشف عن “القاتل رقم واحد”

قد يعجبك ايضا