الأقمار الاصطناعية تكشف “قاذفات بوتين” على حدود دول أوروبية

- الإعلانات -

الأقمار الاصطناعية تكشف “قاذفات بوتين” على حدود دول أوروبية

أظهرت صور الأقمار الصناعية أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين زاد عدد قاذفاته الاستراتيجية المتمركزة في قاعدة جوية بالقرب من الحدود الفنلندية والنرويجية.

وتأتي هذه الخطوة وسط توتر شديد بشأن ما إذا كان بوتين يخطط لتصعيد عمليته العسكرية في أوكرانيا، التي تعرضت لهجمات قوية هذا الأسبوع.

وزاد الرئيس الروسي تدريجيا من عدد القاذفات الاستراتيجية في قاعدة أولينيا الجوية، حتى وصلت إلى 11 قاذفة تفوق سرعة الصوت من طراز توبوليف 160 الملقبة بالبجعة البيضاء.

وهناك 7 قاذفات استراتيجية من طراز تو-160 في صور الأقمار الصناعية التي تم إصدارها حديثا، وأربع طائرات من طراز تو-95 في المنشأة الواقعة في شبه جزيرة كولا، الموجودة في أقصى شمال غرب روسيا، وفي الدائرة القطبية الشمالية.

يأتي هذا الكشف من “فاكتسيك” وهو موقع نرويجي مستقل للتحقق من الحقائق، حصل على البيانات من مشغل الأقمار الاصطناعية الأميركي “بلانيت”.

وجاء التعزيز العسكري الروسي في القاعدة الجوية بعد أن كشفت صحيفة جيروسلم بوست عن وجود “انتشار غير عادي” لسبع قاذفات في القاعدة الجوية، تستطيع حمل أسحة نووية.

وتتمركز القاذفات على بعد حوالي 185 كم من حدود النرويج العضو في الناتو، وعلى بعد حوالي 152 كم من فنلندا التي ستصبح قريبا عضوا في الحلف.

قد يعجبك ايضا