الجيش الأمريكي يشن حملة مداهمات بعد هجوم صاروخي طال قاعدة له شرقي سوريا

- الإعلانات -

الجيش الأمريكي يشن حملة مداهمات بعد هجوم صاروخي طال قاعدة له شرقي سوريا

أكدت مصادر محلية في ريف محافظة الحسكة السورية ، إن قوات الاحتلال الأمريكي ما زالت مستمرة بشن حملات الاعتقالات والمداهمات في قرى بلدة اليعربية في أقصى الشرق من محافظة الحسكة على الحدود العراقية، على خلفية الهجوم الصاروخي الذي تعرضت له قاعدته غير الشرعية في محيط بلدة “الرميلان” النفطية.

وتابعت المصادر إن قوات الاحتلال الأمريكي اختطفت أكثر من 15 شخصاً من سكان قرى العلكانة والدويم والكلعة وقلعة الهادي في ريف بلدة اليعربية شرقي محافظة الحسكة، من أبناء القبائل العربية وقامت بتصفية شخص من الجنسية العراقية وأصابت عراقي آخر، وهما نازحين منذ فترة طويلة في قرية العلكانة، كما قاموا بخطف شخص أخر من سكان القرية المذكورة بعملية إنزال جوي خلال الأيام الماضية.

يشار إلى أن قاعدة الرميلان اللاشرعية، أو مطار خراب الجير، هي مطار زراعي سوري قديم حوله الجيش الأمريكي عام 2014 إلى مهبط للمروحيات كأول قاعدة له في سوريا تم إنشاؤها في قرية “الجفال” الواقعة بين بلدتي الرميلان واليعربية بالقرب من الطريق الدولي وحقول مديرية نفط الحسكة بالرميلان.

وكشفت المصادر المحلية لوكالة “سبوتنيك” عن أن القاعدة تعرضت ليل السبت- الأحد 8-9 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي، لهجوم صاروخي عبر ثلاثة قذائف أطلقت من منطقة غير مأهولة تدعى (وادي السيل) بالقرب من بلدة تل مشحن 17 كم غربي بلدة اليعربية، مؤكدة وقوع خسائر بشرية في صفوف جنود الجيش الأمريكي بينهم قتلى باعتبار احد الصواريخ أصاب مركز القاعدة التي شهدت استنفاراً كبيراً خصوصاً عبر المروحيات والطيران بعد حدوث الهجوم.

وكان المتحدث باسم القيادة الوسطى الأمريكية “سنتكوم”، أكد في بيان أن قواتهم المتمركزة في منطقة الرميلان شمال شرقي سوريا، تعرضت لهجمات بالصواريخ من عيار 107 مليمترا.

وقال الكولونيل جوبوتشينو إن صاروخاً واحداً فقط أصاب مجمع القيادة، فيما سقطت الصواريخ الأخرى على مقربة منه ولم تسفر عن إصابات بشرية، وإن “سنتكوم” تحقق في الحادث.

وكانت مصادر إخبارية قالت مساء السبت 8 أكتوبر، إن أصوات انفجارات هزت قاعدة خراب الجير الأمريكية، أعقبها أصوات صافرات الإنذار وتحليق مكثف للطيران الحربي، مع إطلاق قنابل ضوئية في محيط القاعدة.

إلى ذلك أدخلت قوات “التحالف الدولي” بقيادة الجيش الأمريكي، اليوم الأحد 16 أكتوبر، إلى مناطق “قسد” في شمال شرق سوريا، قافلة أسلحة ومعدات لوجستية قادمة من العراق.

وقالت مصادر محلية في ريف الحسكة لوكالة “سبوتنيك”، إن قافلة أسلحة ومعدات لوجستية لقوات” التحالف الدولي” المزعوم مكونة من 30 شاحنة، دخلت سوريا عبر معبر الوليد قرب بلدة اليعربية بريف محافظة الحسكة قادمة من إقليم شمال العراق.

ولفتت المصادر أن القافلة ضمت تجهيزات عسكرية وشاحنات تحمل مواد لوجستية، وطبية وصهاريج وقود اتجهت نحو القواعد الأمريكية غير الشرعية في محافظة الحسكة رميلان و الشدادي وتل بيدر.

وتشهد مناطق سيطرة الجيش الأمريكي وقوات “قسد” شرقي سوريا حالة من الغضب والانتفاضة الشعبية والعشائرية ضد ممارساتهما التي تتركز على سرقة النفط والغاز والقمح والثروات الباطنية وفرض التجنيد الإجباري وحملات الاعتقال والخطف بحق أبناء القبائل العربية ومنع التربية والتعليم.

سبوتنيك

اقرأ ايضاً:اختلاسات بآلاف الدولارات لإدارات في “قسد”

 

قد يعجبك ايضا