الحادث الذي هز الشارع السوري.. حقيقة ما جرى في ملعب عرطوز

- الإعلانات -

فجعت مدينة معضمية الشام غرب دمشق بوفاة الكابتن خالد الشيخ مدرب حراس مرمى فريق رجال ناديها لكرة القدم إثر سكتة قلبية أثناء مباراته مع جرمانا ضمن دوري الدرجة الأولى، وأثارت الحادثة الكثير من اللغط والشائعات وحاول الكثيرون النيل من إداريي المباراة حكامها لأنهم أكملوا المباراة حتى نهايتها وتساءل كثيرون عن عدم إيقاف المباراة خاصة أنهم تابعوا حالات كثيرة خاصة في الآونة الأخيرة في الملاعب العالمية كانت تتوقف فيها بعض المباريات بسبب إصابة متفرج بالمدرجات، فكيف يموت أحد أعضاء الكادر الفني لفريق ما وتستكمل المباراة؟ّ!.. واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بآراء الآلاف من عشاق كرة القدم وأهالي المدينة داخلاً وخارجاً لما كان الراحل يتمتع بينهم بسمعة طيبة وشعبية جارفة.

وبعد استطلاع بعض الحاضرين القريبين من الحادثة تبين أنه أواخر الشوط الأول احتسب الحكم ركلة جزاء لفريق جرمانا والنتيجة تشير دقيقتها إلى تقدم المعضمية بثلاثة أهداف دون مقابل فاعترضت دكة احتياط عليها معتبرين أنها قاسية ومنهم الكابتن خالد الذي سقط بعدما (شوّح) بيديه معترضاً وسقط مغشياً عليه ولأنه لا توجد سيارة إسعاف في الملعب أو في مكان قريب جرت محاولات إنقاذه ومن ثم جرى إسعافه بسيارة أحد الحاضرين إلى أحد المستشفيات الخاصة في مدينة جديدة عرطوز القريبة إلا أن القدر سبق الجميع فوصل وقد فاضت روحه حسب التقرير الرسمي من المستشفى.

في هذه الأثناء استكملت المباراة واعتقد الجميع خاصة أولئك على أرض الملعب أنها حالة إغماء أو على الأكثر وعكة صحية اضطرت لدخول الكابتن خالد قسم العناية المركز في المشفى حسب الخبر الذي تداوله بعض إداريي نادي المعضمية حتى يطئمن اللاعبين على ما يبدو، ولم يخطر ببال أحدهم ممن عرف خبر الوفاة الطلب من مراقب المباراة أو حتى من طاقم التحكيم إيقافها فاستكملت وانتهت بالتعادل 3/3 بعدما تأثر اللاعبون على أرض الملعب بمشهد إصابة مدرب الحراس.

وفي تصريح خاص لـ”الوطن” أكد مراقب المباراة السيد وليد عواد أنه لم يطلب أحد منه إيقاف المباراة واعتبر كما الأغلبية أن الحالة لم تتجاوز حالة إغماء وانتهت، وحتى حكم المباراة الذي عوتب على قراراته من بعض مدربي المعضمية أعلن أنه لم يعرف خبر الوفاة الذي أصبح يقينا للجميع مع نهاية المباراة!!.

وجاء العتب من إدارة النادي عبر رئيسها على اللجنة التنفيذية بريف دمشق واتحاد كرة القدم على عدم وجود سيارة إسعاف على أرض الملعب، رحم الله الكابتن خالد الشيخ وأسكنه فسيح جناته.

الوطن

اقرأ أيضا: بينها شركة طيران عمانية… إطلاق 70 مشروعا سياحيا في سوريا

قد يعجبك ايضا