ضبطتها وهي تتعاطى المخدرات مع حسام حبيب

- الإعلانات -

كشف محمد عبد الوهاب شقيق الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب تفاصيل مثيرة عن أزمته مع شقيقته، مشيرا إلى أنه أجبر شقيقته على دخول المستشفى بعد أن ضبطها مع طليقها حسام حبيب وهما يتعاطيان المخدرات في إحدى الشقق.

وأضاف محمد عبد الوهاب في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب ببرنامج الحكاية، إن سارة الطباخ وحسام حبيب هما السبب في تدمير حياة شقيقته، على حد وصفه.

وأشار إلى أنهما السبب في تعاطيها المخدرات، مؤكدا أن موقفه القانوني سليم، وأنه لن يخرج شقيقته من المستشفى حتى تعود إلى طبيعتها، ويؤكد الأطباء أنها أصبحت بخير.

وأشار عبد الوهاب أنه كان يعمل مع شقيقته إلى أن تزوجت من حسام حبيب، وقامت بعدها بمقاطعته ومقاطعة والدته، مؤكدا أنه لم يعتد عليها بالضرب، ولكن سارة الطباخ وحسام حبيب هما من يتهمانه زورا بذلك، على حد قوله.

وكشفت والدة شيرين عبد الوهاب أن ابنتها كانت مدمنة للمخدرات، ولكنها تعافت وأصبحت بخير، إلى أن عاد إليها حسام وعادت للإدمان مرة أخرى، موضحة أنها من استنجدت بابنها كي ينقذ شقيقته ممن أسمتهم بالعصابة وهما “حسام حبيب، سارة الطباخ”.

وأكدت والدة شيرين عبد الوهاب باكية أن حسام حبيب دمر حياة ابنتها، وهو السبب بكل ما وصلت إليه، مشيرة إلى أنها حاولت منع ابنتها من الإدمان والابتعاد عن حسام حبيب لكنها لم تستجب” على حد قولها.

من جانبه، قال محامي شيرين عبد الوهاب، ياسر قنطوش، إنه عندما علم أن موكلته بالمستشفى ذهب إليها فوجد حسام حبيب يقف أمام المستشفى، حيث أخبره الأخير أن شقيق شيرين أحضر أشخاصا اعتدوا على شقيقته لإجبارها على دخول المستشفى.

وأكد ياسر قنطوش أن المستشفى التي تم حجز شيرين بها أكدت أنها تحتاج للرعاية لمدة لا تقل عن شهر، مشيرا إلى أنه سيتقدم بطلب للمستشفى بخروج موكلته على مسؤوليته الشخصية، لتتلقى العلاج في منزلها تحت رعاية أسرتها.

واستنكر محامي شيرين عبد الوهاب الاتهامات التي وجهت له من شقيق شيرين عبد الوهاب، مشيرا إلى أن همه الأول هو مصلحة موكلته.

اقرأ أيضا: ابنة شقيق سلاف فواخرجي تخطف الأنظار في إعلان كأس العالم

قد يعجبك ايضا