“سماعة راديو” تنهي حياة شقيقين بمصر

- الإعلانات -

“سماعة راديو” تنهي حياة شقيقين بمصر

سلمت النيابة العامة المصرية جثتي شقيقين لأسرتهما لمواراتهما الثرى بعد أن لقيا مصرعهما إثر سقوطهما تباعًا، الأصغر فالأكبر، من شرفة بالطابق السادس بمحل سكنهما في منطقة “العجمي” بمحافظة الإسكندرية، بعد نشوب خلاف بينهما على “سماعة راديو”.

وطلبت النيابة، اليوم الإثنين، تحريات المباحث حول الواقعة، مع سرعة مدها بتقرير الطب الشرعي حول حالة الجثتين لمعرفة أسباب الوفاة، والتحفظ على محتوى تسجيلات كاميرات المراقبة الموجودة في محيط المنطقة لفحصها، وسؤال شهود العيان من الجيران عن ملابسات الحادث.

وفي حيثيات الواقعة، أفاد بلاغ صادر عن مستشفى “العجمي” التخصصي بوصول شقيقين يبلغ الأول من العمر 26 عاما، ويعمل ميكانيكيا، والثاني 18 عاما، حاصل على الثانوية العامة، مصابين بكسور وجروح متفرقة في أنحاء الجسم، ليفارقا الحياة بمجرد وصولهما إلى المستشفى.

وكشفت والدة الشقيقين خلال التحقيقات، أن مشاجرة نشبت بينهما بسبب الخلاف على سماعة “راديو كاسيت”، مضيفة أن الشقيق الأكبر تعدى على الأصغر بالضرب، فشعر الأخير بالإهانة وسارع بالقفز من شرفة الشقة، وعند إحساس الأول بالذنب وتأنيب الضمير قفز خلفه، ما أدى لإصابتهما بكسور في جميع أنحاء الجسم أودت بحياتهما لاحقا، فيما لم تتهم الأم أي طرف بالوقوف وراء الحادث.

اقرأ ايضاً:ظن البشر أنهم قضوا عليها | ستة أمراض تاريخية عادت للانتشار من جديد

قد يعجبك ايضا