لا تؤخرها كثيرا .. 9 فحوصات طبية يجب على الرجال إجراؤها بانتظام

- الإعلانات -

نشر موقع ”ليستى ليست” التركي تقريرًا تطرق فيه إلى الفحوصات الطبية التي يجب على كل رجل إجراؤها بانتظام.

وقال الموقع، في تقريره الذي ترجمته “عربي21 لايت”، إنه من المعروف عن الرجال عمومًا تجنب عيادات الأطباء وعدم الاهتمام بالفحوصات الطبية على الرغم من أنهم معرضون لعوامل الخطر أكثر من النساء.

وفي الواقع، تكتسي الفحوصات الصحية المنتظمة أهمية بالغة في الوقاية من الأمراض المحتملة وتقليل احتمال تطور الأمراض خاصة الخطيرة منها.

الفحوصات التي يجب على الرجال إجراؤها بانتظام كل سنة:

فحص سكر الدم

شدد الدكتور سيباستيان شلاتشتر على “أهمية الفحوصات السنوية لمستوى الجلوكوز لتقليل احتمال الإصابة بأمراض القلب الخطيرة لدى الرجال”، التي تكون ناتجة عن الآثار السلبية المحتملة لمرض السكري، وهي حالة مزمنة تتميز بارتفاع نسبة السكر في الدم.

ولا ينبغي تجاهل فحوصات السكري لتجنب مرض السكري واضطرابات الكلى وحتى ضعف الانتصاب بسبب تلف الأعصاب. وينبغي قياس مستوى الجلوكوز بانتظام مرة واحدة على الأقل في السنة، مع الحرص على الحفاظ على مستوى الجلوكوز مستقرا.

فحص الجلد

نبّه الموقع إلى أن الرجال الذين لديهم تاريخ عائلي من الإصابة بسرطان الجلد أو الذين تعرضوا لحروق الشمس عندما كانوا مراهقين، يصنفون عمومًا في المرتبة الأولى من حيث احتمال الإصابة بسرطان الجلد.

لحماية نفسك من هذا المرض الخطير، الذي يمكن أن يصيب الرجال من جميع الأعمار، لابد من فحص بشرتك بانتظام.

ومع أن سرطان الجلد مرض خطير للغاية، فإن علاجه ممكن إذ تبين أن الاستجابة للعلاج تكون سريعة مقارنة بأنواع السرطان الأخرى عندما يتم تشخيصه مبكرا.

فحص البروستاتا

قال الدكتور شلاتشتر إن “واحدًا من كل سبعة رجال في جميع أنحاء العالم يصاب بسرطان البروستاتا”، ويزداد احتمال الإصابة بالنسبة للرجال الذين لديهم تاريخ عائلي مع بسرطان البروستاتا.

ويمكن تشخيص سرطان البروستاتا بسهولة من خلال اختبار المستضد البروستاتي النوعي، الذي يجب على الرجل إجراؤه كل سنة على الأقل. ويزيد احتمال تكرر الإصابة بهذا المرض بين الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و70 عامًا.

الفحوصات الصحية التي يجب على الرجال إجراؤها كل ثلاث سنوات:

تنظير القولون

ينصح الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 سنة بإجراء تنظير القولون للحماية من سرطان القولون. وحتى إذا لم يكن لدى الشخص تاريخ عائلي مع الإصابة بسرطان القولون، يوصى بشدة بإجراء هذا الاختبار بعد سن الخمسين.

ومن المعلوم أن التشخيص المبكر ينقذ الأرواح سواء في حالة سرطان القولون أو أنواع أخرى من السرطان، وبالتالي من الضروري إجراء هذه الفحوصات بانتظام.

اختبار ضغط الدم والكوليسترول

يعد ارتفاع ضغط الدم السبب الأول للسكتة الدماغية لدى الرجال. كما يزيد ارتفاع ضغط الدم من احتمال الإصابة بنوبة قلبية.

وعندما تكون هذه المشكلة مصحوبة بارتفاع الكوليسترول، يمكن أن يسبب ذلك مشاكل أكثر خطورة للرجال من 20 عاما وما فوق. لذلك، يجب على الرجال في
هذه الفئة العمرية إجراء هذه الاختبارات مرة واحدة على الأقل كل ثلاث سنوات.

فحوصات مهمة أخرى يجب عليك إجراؤها كلما سنحت الفرصة:

تخطيط صدى القلب

يمكن الكشف عن عوامل الخطر للعديد من أمراض القلب القاتلة عن طريق اختبارات الكوليسترول وضغط الدم.

وحتى لو لم تكن لديك أي مشاكل مع الكوليسترول وضغط الدم، وكانت النوبات القلبية وراثية في عائلتك، فإن اختبار تخطيط صدى القلب “الإيكو” من شأنه حمايتك والكشف عن المشاكل الصحية المحتملة مبكرًا.

اختبار إنزيم الكبد

يلعب الكبد دورًا مهمًا جدًا في الجسم، ويساعد إجراء الفحوص اللازمة في الوقاية من العديد من الأمراض التي تتراوح من تليف الكبد إلى فشل الكبد.

اختبار هرمون الغدة الدرقية

تساعد الغدة الدرقية كل خلية في الجسم عن طريق إفراز الهرمونات التي تنظم عملية التمثيل الغذائي. يمكن لأي تغيير في هرمون الغدة الدرقية أن يؤثر على حياة الرجل. لذلك يعد هذا الاختبار، الذي يهدف إلى تقييم عمل الغدة ومنع الاضطرابات الهرمونية المحتملة، مهمًا لضمان جودة حياتك.

فحص الرئة

يعد سرطان الرئة أكثر أنواع السرطانات شيوعًا بين جميع أنواع السرطانات الأخرى. وبما أن الذين يعانون من هذا المرض هم من المدخنين بشكل خاص، فمن المهم للرجال الذين يستخدمون منتجات التبغ الثقيل فحص رئتيهم عن طريق هذا الاختبار كلما سنحت الفرصة.

وبما أن الوقاية تلعب دورًا رئيسيًا في التغلب على السرطان والوقاية منه، فإن اختبار الرئة من الاختبارات التي ينصح الرجال بإجرائها بانتظام.

اقرأ أيضا: أفضل 8 جامعات في العالم يمكنك الحصول منها على شهادات دراسية مجانية

قد يعجبك ايضا