“ممر أخضر” بين روسيا وسوريا

- الإعلانات -

“ممر أخضر” بين روسيا وسوريا

يواصل الاجتماع الخامس (السوري- الروسي) المشترك لمتابعة المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين والمهجرين السوريين، أعماله في العاصمة دمشق.

وشهد اليوم الثاني مباحثات مكثفة بين الجانب الروسي وممثلين عن وزارات الشؤون الاجتماعية والاتصالات والموارد المائية والجمارك والاقتصاد والتجارة الداخلية السورية، بالتوازي مع توزيع مساعدات إنسانية وتجهيزات روسية في عدة مناطق في لمحافظات.

وعقدت إدارة الجمارك العامة مع نائب مدير التعاون الجمركي في هيئة الجمارك الروسية أوليغ باكانوف جلسة مشاورات حول مسائل التعاون الجمركي الثنائي بين سوريا وروسيا وتم التركيز على التعاون الجمركي و”الممر الأخضر”، من أجل تبادل السلع والبضائع بين الجانبين، إضافة لموضوع مكافحة التهريب.

وأشار ممثل مديرية الجمارك السورية العامة، مدير إدارة مكافحة التهريب، غياث حمدان، في تصريح لـ”سبوتنيك” إلى أن النتائج التي توصل إليه الاجتماع مع الوفد الروسي هو العمل على التعاون المكثف مع الجانب الروسي لتسهيل انسياب حركة البضائع وعبورها وفق الأولويات، مبيناً أن خطة العمل الموقعة مع الجانب الروسي تهدف إلى تبادل المعلومات والخبرات بمكافحة الجرائم الجمركية والجرائم المتعلقة بالملكية والغش التجاري للارتقاء بالعمل الجمركي وتطويره.

وأضاف حمدان أنه يوجد اتفاقية موقعة مع الجانب الروسي منذ عام 2021، لذلك تمت إعادة النظر أيضاً في بنود الاتفاقية، مبيناً أن نتيجة هذه الاتفاقيات هي تعاون عالي المستوى من الناحية القضائية والقانونية والجمركية إضافة لتعزيز التعاون التجاري وزيادة الفرص أمام الصادرات الروسية.

وفي المجال الصحي، بحث ممثلو وزارة الصحة السورية مع ممثلي وزارة الصحة وقطاع التعليم في روسيا إمكانية توسيع علاقات التعاون في مجالات الصحة والتعليم والتدريب المهني للطلاب في الكليات الطبية والأطباء السوريين في صفوف الجيش السوري.

كما تركز لقاء العمل بين ممثلي المحكمة الفيدرالية الروسية ووزارة العدل السورية حول موضوع إجراءات ضمان سلامة القضاة والمحاكم.

تتضمن أعمال الاجتماع الذي يستمر ثلاثة أيام، جلسة مشتركة للهيئتين الوزاريتين التنسيقيتين السورية والروسية بحضور ممثلين عن منظمة الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر والمنظمات الإنسانية الأخرى وذلك في قصر الأمويين للمؤتمرات.

كما تشمل أعمال الاجتماع لقاءات مشتركة من الجانبين في مختلف المحافظات ضمن قطاعات الاقتصاد والتجارة والتعليم العالي والإعلام والتربية والصحة والاتصالات والعدل والثقافة والإدارة المحلية والبيئة والطاقة والزراعة والإصلاح الزراعي والنقل والصناعة، إضافة إلى فعاليات توزيع مساعدات إنسانية وكتب مدرسية في عدة مناطق

 

 

اقرأ ايضاً:“غرف حربية” في المستشفيات.. بريطانيا تستعد لأسوأ شتاء

 

قد يعجبك ايضا