روسيا سحبت أنظمة دفاع جوي وقوات من سوريا

- الإعلانات -

“نيويورك تايمز”: روسيا سحبت أنظمة دفاع جوي وقوات من سوريا

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، إن روسيا سحبت أنظمة دفاع جوية رئيسية من سوريا وبعض القوات من سوريا لتعزيز حربها في أوكرانيا، مشيرة إلى أن ذلك “قد يغير حسابات إسرائيل بشأن ضرباتها في سوريا أو تسليح أوكرانيا”.

ونقلت الصحيفة عن ثلاثة مسؤولين كبار قولهم، إن روسيا أعادت مؤخراً نشر عتاد وقوات عسكرية مهمة من سوريا”.

ووفقاً لدبلوماسيين غربيين رفيعي المستوى ومسؤول دفاعي إسرائيلي كبير، نقلت عنهم الصحيفة دون أن تذكر أسماءهم، تأكيدهم أن روسيا نقلت مؤخراً بعض القوات، ونظام دفاع جوي روسياً من سوريا، موضحين أن “ذلك أدى إلى إزالة أحد القيود الرئيسية عن الجيش الإسرائيلي في سوريا”.

وذكر المسؤولون تقديرات متباينة حول عدد القوات التي تم سحبها، حيث قال مسؤولان إن روسيا سحبت كتيبتين، ما بين 1200 و1600 جندي، في حين قال المسؤول الثالث إنها سحبت “أكثر من ذلك بكثير”، إلا أن المسؤولين الثلاثة أكدوا خفض موسكو لعدد قواتها المقاتلة في سوريا.

وقال المسؤول الدفاعي الإسرائيلي إنه “تم إعادة انتشار العديد من القادة الروس الذين كانوا في سوريا في أوكرانيا”، مضيفاً أن “القيادة العسكرية الروسية في الكرملين أصبحت أقل مشاركة في إدارة العمليات اليومية في سوريا، بما في ذلك التنسيق العسكري مع إسرائيل”.

ومنذ العام 2015، دشّنت إسرائيل “خط تنسيق ساخناً” مع قاعدة حميميم الروسية، وفي العام 2018 عززت “آلية منع التصادم”.

وأشارت “نيويورك تايمز” إلى أن هناك مؤشرات على أن إسرائيل تقدم مساعدات لأوكرانيا أكثر مما قدمته في الأشهر الأولى من الحرب.

وكالات

اقرأ ايضاً:من هو الضابط الروسي الذي أطلق اسمه على مدرسة في تدمر؟

 

قد يعجبك ايضا