هيلكوبتر وسفينة فضائية في كتابة فرعونية ما قصتها؟

- الإعلانات -

هيلكوبتر وسفينة فضائية في كتابة فرعونية ما قصتها؟

يعتقد المؤمنون بنظرية المؤامرة أنهم اكتشفوا “دليلًا” على السفر عبر الزمن مخبّئًا بالكتابة الهيروغليفية المصرية القديمة التي يُزعم أنها تظهر طائرة هليكوبتر ومركبة فضاء.

فقالوا إن مركبةً فضائية ذات مظهر مستقبلي بالإضافة إلى طائرة هليكوبتر وبعض الحشرات وثعبان قد شوهدت في الكتابة الهيروغليفية ويعتقدون أن السفر عبر الزمن هو التفسير وراء الكتابة القديمة.

وزعموا أنّ ما يسمى بـ “الهليكوبتر الهيروغليفية” تقدم دليلًا على ما شاهده المصريون في ذلك الوقت ، مما يزيد من ادعاءات التورط الفضائي في بناء الأهرامات.

وفقًا لهؤلاء أصحاب نظريات المؤامرة هؤلاء، فإن الفضائيين الذين جلبوا العالم ستونهنج وضعوا جهودهم وقدراتهم معًا لبناء الأهرامات.

وقدم ستيفن ميرا، رئيس جمعية مانشستر للتحقيق والتدريب في ما وراء الطبيعة، الحروف الهيروغليفية إلى مؤتمر المؤمنين بالأجسام الطائرة المجهولة “الصحون الفضائية”. وقال للجمهور: “انظروا إنها تحتوي على ما يشبه الشفرة الدّوارة وهنا ما يشبه الدفة”. “أنا لا أقول إن هذه مروحية ، لكن الأمر يستحق النظر فيه. لماذا وضعوا هذه الصور فيها وكيف رأوها؟”.

وردًّا على مزاعمه، كشفت مدوّنة تحقق في ادعاءات التورط الفضائي، أنّ الحروف الهيروغليفية كانت في الواقع أسماء فراعنة، حسبما ذكرت صحيفة ذا صن “The Sun”.

وزعمت شركة “Rain is Cool” أن الحروف الهيروغليفية كانت عبارة عن “صور توضيحية” لأسماء الفراعنة، حيث كتبت: “كان للفراعنة خمسة أسماء وعادة ما يبدأ كل اسم بصور توضيحية محددة”.

ليس هذا هو الادعاء الأول للسفر عبر الزمن في الكتابة الهيروغليفية القديمة والمصنوعات اليدوية، حيث ذكرت صحيفة ديلي ستار “DailyStar” أنّ المؤمنين بنظرية المؤامرة اكتشفوا أيضًا “دليلًا” في الفخّار القديم.

صوّرت الصورة شخصًا يستخدم شيئًا ما بدا للبعض كجهاز كمبيوتر محمول على قطعة صلصال عمرها 2500 عام، واعتبروها على ما يبدو “دليل” على السفر عبر الزمن.

اراجيك

اقرأ أيضا: كيف استخدمت الـ CIA أسطورة مصاصي الدماء في السيطرة على الفلبين؟

قد يعجبك ايضا