أول تعليق رسمي تركي عن أحداث ريف حلب الشمالي

- الإعلانات -

أول تعليق رسمي تركي عن أحداث ريف حلب الشمالي

في أول تعليق رسمي تركي على الأحداث الميدانية والتوترات التي شهدها ريف حلب، أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، أن ما جرى غير مؤثّر في العملية العسكرية التي تهدد بها تركيا والتي من المفترض أنها ستطال مدينتي منبج وتل رفعت بريف حلب.

وعدّ قالن في أثناء مقابلة تلفزيونية أجراها أول أمس الأربعاء، أن تدخل “هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً)” أن في الاقتتال بين فصائل ما يعرف بـ “الجيش الوطني” الموالي لها، لن تؤثر في عملية عسكرية سبق الإعلان عنها ضد “قوات سوريا الديمقراطية- قسد”، مؤكداً أن “الأمر الحاسم هنا هو أولوياتنا ومخاوفنا الأمنية”.

مذكّراً بما قاله الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن هذه العملية، إذ قال: “المبدأ الذي وضعه الرئيس رجب طيب إردوغان واضح جداً، وهو (قد نأتيكم بغتة ذات ليلة)، وطالما أن التهديدات الأمنية من سوريا تجاه تركيا مستمرة، فإن هذه العقيدة ستستمر”.

وتشير معظم التحليلات التي أجمعت على فكرة أن دخول “الهيئة” إلى مناطق بريف حلب الشمالي يسيطر عليها “الجيش الوطني” كان ضمن خطة بين تركيا وبعض فصائلها و”الهيئة” من جهة أخرى، لافتة إلى أن تركيا باتت مزعوجة من حالة أداء بعض فصائلها في الشمال السوري، وأنها باتت بحاجة إلى جسم سياسي وعسكري موحّد وأقوى للهيمنة على تلك المنطقة.

اقرأ ايضاً:مصدر: أمريكا طلبت من تركيا التدخل في عفرين وهددتها بـ”قسد”

 

قد يعجبك ايضا