برلسكوني: بوتين لم يكن يريد حرباً.. زيلينسكي دفعه إلى ذلك

- الإعلانات -

برلسكوني: بوتين لم يكن يريد حرباً.. زيلينسكي دفعه إلى ذلك

قال رئيس الوزراء الإيطالي السابق، وزعيم حزب “فورتسا إيطاليا”، سيلفيو برلسكوني، لنواب حزبه في البرلمان إنّ “الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي دفع نظيره الروسي فلاديمير بوتين إلى حرب لا نهاية لها”.

وسرّب ذلك عبر تسجيل صوتي حصل عليه موقع إخباري إيطالي، إذ ذكرت وكالة “بلومبرغ” للأنباء أنّ “التسجيل يلقي مزيداً من الضوء على الضغوط لتخفيف موقف إيطاليا تجاه روسيا عقب فوز ائتلاف يمين الوسط في الانتخابات التي جرت في 25 أيلول/سبتمبر الماضي”.

وتأتي تصريحات برلسكوني في الوقت الذي تسعى زعيمة ائتلاف اليمين جيورجيا ميلوني للاتفاق على مناصب وزارية مع برلسكوني وحلفاء آخرين.

وتعهدت ميلوني عدم تغيير موقف إيطاليا المؤيد لأوكرانيا، وقالت إنّها “تدعم إرسال أسلحة ومساعدات إلى أوكرانيا”.

وقالت مليوني، في بيان أصدرته الأربعاء تعليقاً على تصريحات برلسكوني، إنّها “لن تقبل أي غموض في السياسة الخارجية إذا أصبحت رئيسة للوزراء”.

وفي التسجيل الصوتي الذي نشره موقع “لا برس” الإخباري، الأربعاء، يمكن سماع برلسكوني، البالغ من العمر 86 عاماً، يقول إنّ “بوتين لم يرغب في الحرب، ودُفع إليها لأنّ أوكرانيا واصلت تنفيذ هجمات على إقليم دونباس الأوكراني”.

وأضاف برلسكوني أنّ زيلينسكي “ضاعف الهجمات ثلاث مرات” ضد الجمهوريات التي كانت ترغب في الانضمام إلى روسيا بعد انتخابه، وأنّ بوتين تدخل من أجل استبداله بأن تحل محله حكومة “شكلتها بالفعل أقلية أوكرانية وتضم أناساً أمناء وعقلاء”.

وقال برلسكوني: “لقد دخل أوكرانيا ووجد موقفاً لم يكن يتوقعه، من مقاومة الأوكرانيين الذين بدأوا في تلقي الأموال والأسلحة من الغرب في اليوم الثالث”.

وتابع: “لذا، بدلاً من أن تكون عملية لمدة أسبوعين، أصبحت الحرب صراعاً لأكثر من 200 عام”.

وبالتزامن مع التسجيلات، قال رئيس مجلس النواب لورينزو فونتانا، في تصريحات بثها التلفزيون الوطني، إنّ “العقوبات ضد روسيا يمكن أن تسفر عن نتائج عكسية”.

ونفى حزب “فورتسا إيطاليا”، الثلاثاء، أن يكون عاود التواصل مع بوتين، وقال إنّ موقفه تجاه أوكرانيا “يتماشى” مع موقف أوروبا والولايات المتحدة.

وقال برلسكوني، في وقت متأخر الأربعاء، إنّ الالتزام تجاه أوروبا والشركاء الغربيين، بما في ذلك الولايات المتحدة، كان دائماً “أساس عمله كزعيم سياسي ورجل حكومة”، قائلاً إنّ تصريحاته “أُخرجت من سياقها”.
وكالات

قد يعجبك ايضا