يمكنك اقتناء صابونة ذهب بـ5 دولارات فقط!

- الإعلانات -

يمكنك اقتناء صابونة ذهب بـ5 دولارات فقط!

بسبب الجدل الذي أثاره الفنان المصري محمد رمضان بعد نشره لمقطع فيديو على موقع إنستغرام يتحدث من خلاله عن صابونة الذهب من عيار 24 التي تلقاها هدية، والتي تبلغ قيمتها قرابة 2700 دولار، يتساءل العديد عن هذه الصابونة، خاصة أنها مصنوعة من الذهب.

يعتبر الصابون من أكثر مواد النظافة والتجميل استهلاكاً في العالم منذ القدم، حيث يعود تاريخه حسب النصوص التاريخية إلى قرابة 5 آلاف سنة، إذ عُثر على نقوش بأوانٍ طينية تعود للحضارة البابلية توضح طرق صناعة الصابون.

لم يكن استخدام الصابون في تلك الفترة لتنظيف الجسم؛ بل كان يقتصر على غسل الملابس والأواني المنزلية، في يومنا الحالي تطورت صناعة الصابون في مختلف أرجاء العالم، كما تعددت أنواعه وروائحه وأساليب استخدامه.

خان الصابون.. أحد أقدم أماكن صناعة الصابون

من بين الشركات العديدة التي تقدّم صابون الذهب يقع “خان الصابون” في مدينة طرابلس اللبنانية، الذي يعد من بين أقدم مصانع الصابون في العالم، يحتضن هذا المكان ذكريات كثيرة لصناعة الصابون عبر التاريخ والتي تتطلب مهارة كبيرة وحرفية عالية، تشير إحدى اللوحات بمدخل الخان إلى تاريخ بنائه الذي يعود إلى نهاية القرن الـ15؛ أي في مرحلة نهاية العهد المملوكي وبداية العهد العثماني.

يتألف الخان من باحة واسعة تتوسطها بِركة عظيمة، وعلى حوافها المرصوفة بالحجارة تتوزع مجموعة من المحالات التي تحتضن حرفة “صناعة الصابون”، وفي الطابق العلوي مجموعة من الأقواس التي تضم عدداً كبيراً من الغرف.

حسب وكالة الأناضول تتنوع منتجات الصابون داخل الخان التي تتمازج بين الأصالة والحداثة، في زاوية نجد ألواح صابون زيت الزيتون، وفي زاوية أخرى تفوح رائحة صابون الغار التي تجاورها سلال الصابون الممتلئة بمنحوتات صابون لا يمكن تمييزها عن قطع الفاكهة الطبيعية.

لا يزال الحرفيون الطرابلسيون يحافظون على تقاليد أجدادهم، إذ يستخدمون الزيوت الطبيعية والعطرية إلى جانب النباتات والزهور المجففة، ويدخل العسل والمواد الخام المقطرة في مكونات الصابون العرائسي الطرابلسي الذي لا تقتصر منافعه على النظافة؛ بل إلى الفوائد العلاجية.

يصنع في الخان حوالي 1200 نوع من الصابون تُصدر إلى جميع أنحاء العالم تقريباً، وتبدأ أسعارها من 2 إلى 40 دولاراً أمريكياً، وهناك أنواع من الصابون قد تصل أسعارها إلى قرابة 400 دولار أمريكي؛ حيث يدخل في تركيبته مواد خاصة.

اشتهر خان الصابون بأغلى صابونة في العالم مصنوعة من الذهب؛ حيث عجنت الصابونة بغبار الذهب الخالص، بالإضافة إلى بعض المواد العطرية أو الزيوت الطبيعية التي تشتهر بها المنطقة، تتجاوز هذه الصابونة واقع كونها أداة للنظافة فقط؛ بل أصبحت تحتوي على مواد علاجية لبعض الأمراض الجلدية.
يجدد البشرة ويحارب الشيخوخة

يحتوي صابون الذهب على نسبة عالية من الكولاجين الذي يعتبر مهماً للبشرة ويعطي الجلد مرونة فتبدو البشرة أكثر إشراقاً، كما يساعد الصابون المصنوع من الذهب كباقي المنتجات المصنوعة من نفس المادة في العناية بالبشرة والحماية من التجاعيد.

الذهب هو علاج استُخدم منذ زمنٍ بعيد لدى المصريين القدماء، والرومان والصينيين، كما أنّه انتشر بشكلٍ موسّع في الآونة الأخيرة في مختلف المستحضرات والعلاجات وبأشكالٍ مختلفة، إذ يساعد في تنشيط البشرة وإعادة حيويتها والقضاء على علامات التقدم في السن.

من بين فوائد صابون الذهب نجد ما يلي:

يعمل صابون الذهب على توحيد لون البشرة من خلال إزالة التصبغات الجلد التي تنتج عن تعرض الجسم لأشعة الشمس بشكل مباشر.

يساعد على تفتيح المناطق الحساسة.

يساعد على الحد من التجاعيد ويمنع ظهور علامات التقدم في السن.

يساهم في التخلص من الرؤوس السوداء، ويمنع ظهورها تدريجياً بعد ذلك.

يحارب جفاف وخشونة البشرة ويمنع إصابتها بالتشققات خاصة في فصل الشتاء.

إزالة آثار الندوب الناتجة عن جروح قديمة وتقليل آثار ندوب العمليات الجراحية.

لكن رغم كل هذه الفوائد قد يصاب البعض بأعراض جانبية لصابون الذهب، لكن يصفها الأطباء بأنها ليست بالخطيرة، مثل الحساسية في المناطق التي استُخدم الصابون عليها، أو حروق بسيطة، ينصح خبراء التجميل في حين ظهور هذه الأعراض بالتوقف عن استخدام الصابون وزيارة الطبيب لأخذ مرهم مناسب.
الأسعار وطريقة الاستخدام

تختلف أسعار صابون الذهب من شركة إلى أخرى حسب كمية الذهب الموضوعة بالصابون والمواد المضافة، كلما كانت المواد المستخدمة طبيعية أكثر زادت الجودة والسعر، تتراوح الأسعار ما بين 5 دولارات و3000 دولار للصابونة الواحدة.

أما بخصوص طريقة الاستخدام، فينصح خبراء التجميل باستخدام صابون الذهب الغني بالكولاجين يومياً لضمان النتيجة المراد الوصول إليها باتباع خطوات بسيطة، وهي كالتالي:

توضع رغوة صابون الذهب بلطف فوق البشرة مبللة، ثم تدلك بطريقة دائرية لبضع ثوانٍ.

تشطف جيداً بالماء مع ضمان عدم بقائها على البشرة.

ينصح بوضع كريم الترطيب بعد غسل الصابون.

 

اقرأ ايضاً:كيف تميز السردين الحقيقي عن أشباهه؟

قد يعجبك ايضا