ما سر سيارة المرسيدس المدفونة منذ 30 عاماً؟

- الإعلانات -

كشفت تحقيقات الشرطة الأمريكية أن سيارة مرسيدس – بنز مفقودة عثر عليها في ساحة قصر بكاليفورنيا، كانت قد سُرقت قبل 30 عاماً، ترتبط برجل له سجل إجرامي.

وقالت الشرطة إن أصحاب المنازل في وادي السيليكون اكتشفوا السيارة أثناء العمل في مشروع تنسيق الحدائق صباح الخميس، بحسب “فوكس نيوز”.

وكانت السيارة تحت الأرض على عمق 4- 5 أقدام تقريبًا ودفنت من الأعلى للأسفل، وتحتوي على أكياس غير مستخدمة من الخرسانة، وفقًا لرئيس البلدية ريك ديجوليا.

وعلى الرغم من أن الكلاب البوليسية نبهت إلى وجود رفات بشري محتمل، إلا أنه لم يتم العثور على أي منها بعد أكثر من 24 ساعة من بدء مختبر الجريمة في مقاطعة “سان ماتيو” في التنقيب عن السيارة.

وتعتقد السلطات أن السيارة دفنت في وقت ما في التسعينيات – قبل أن يشتري الملاك الحاليون المنزل – وتم الإبلاغ عن سرقة السيارة المكشوفة في سبتمبر 1992 في “بالو ألتو”.

وقال دانيال لارسن قائد شرطة “أثيرتون” إن مالكي المنازل الحاليين ليسوا قيد التحقيق وأنه يعتقد أن المالك المحتمل لسيارة المرسيدس قد توفي، لكن المسؤولين ينتظرون السجلات لتأكيد ذلك.

وبحسب ما ورد، فإن الرجل الذي بنى المنزل، ويدعى جوني ليو، لديه تاريخ من الاعتقالات بتهمة القتل والشروع في القتل والاحتيال في التأمين.

وقالت جاك سيرل، وهي ابنة لو، لصحيفة “سان فرانسيسكو كرونيكل” إن الأسرة عاشت في العقار في التسعينيات وإن والدها توفي في 2015 بولاية واشنطن.

وفي عام 1966، أدين جوني ليو بقتل امرأة تبلغ من العمر 21 عامًا في لوس أنجلوس، وتم إطلاق سراحه من السجن بعد أن نقضت المحكمة العليا للولاية الإدانة بعد ذلك بعامين.

وبعد أكثر من عقد من الزمان، في عام 1977، أدين لو بتهمتيْ محاولة قتل وقضى ثلاث سنوات في السجن.

وقالت صحيفة “كرونيكل” إن ليو اعتقل بتهمة الاحتيال في التأمين في أواخر التسعينيات بعد أن استأجر ضباط شرطة سريين لأخذ يخت بقيمة 1.2 مليون دولار غرب جسر البوابة الذهبية إلى المياه الدولية ووضعه في القاع.

وبحسب “فوكس نيوز”، فإن السيارة عبارة عن “مرسيدس 560 SL” مع لوحة ترخيص شخصية مرتبطة باسم ليو، الذي لديه “تاريخ متقلب” للغاية.

اقرأ أيضا “حفل زفاف بدون عريس”.. مصرية تثير الجدل بإقامة حفل زفاف لنفسها بدون عريس

قد يعجبك ايضا