يقلل حموضة المعدة وانتفاخات البطن.. فوائد شرب بيكربونات الصوديوم والماء

- الإعلانات -

تدخل مادة بيكربونات الصوديوم في استعمالات العديد من الأمور المتعلقة بالجسم والبشرة والشعر، مع إمكانية إضافتها إلى مجموعة وصفات في الطبخ، من بينها تحضير الخبز والحلويات، من أجل تخميرها بشكل سريع.

كما أن هذه المادة تدخل في صناعة العديد من الأدوية، أشهرها تلك المتعلقة بعلاج حموضة وقرحة المعدة.

فيما يمكن شرب محلول عبارة عن خليط بين بيكربونات الصوديوم والماء، من أجل علاج الكثير من المشاكل الصحية الأخرى.

تقلل من حموضة المعدة ومشاكل صحة الكلى

تتكون بيكربونات الصوديوم من ملح أحادي الصوديوم لحمض الكربونيك، وهو عديم الرائحة وذو طعم مُر، وقابل للتحلل أو التفكك في الماء لإنتاج أيونات الصوديوم والبيكربونات.

يمكن شرب خليط بيكربونات الصوديوم والماء من أجل التقليل من مشاكل حموضة المعدة، وكذلك تحسين صحة الكلى، والوقاية من الأمراض المتعلقة بها.

فيما يمكن شرب هذا الخليط قبل ساعة أو ساعتين من ممارسة الرياضة، مما يساعد على تحسين الأداء الرياضي، وإعطاء الجسم جرعة زائدة من الطاقة.

يساعد على تبييض الأسنان

يمكن استعمال محلول بيكربونات الصوديوم والماء من أجل التقليل من آلام تشققات الفم، ومشاكل نزيف اللثة، وذلك عن طريق المضمضة.

كما يمكن استعمال هذا المحلول من أجل تبييض الأسنان، ومنع اصفرارها، إضافة إلى التخفيف من ظهور التصبغات.

تحل مشاكل الإمساك وانتفاخات البطن

يساعد شرب بيكربونات الصوديوم والماء على حل مشاكل الإمساك، والحد من الإصابة بها، إضافة إلى المساهمة في التخلص من الغازات، والتقليل من انتفاخات البطن.

يمكن تحضير محلول بيكربونات الصوديوم والماء عن طريق خلط نصف ملعقة صغيرة من البيكربونات في كوب من الماء، وشربه بعد الأكل.

أضرار الاستهلاك المفرط لشرب بيكربونات الصوديوم والماء

إلا أن الإفراط في استهلاكه من الممكن أن يؤدي إلى انتفاخ الجسم، أو الإصابة بالتسمم، وذلك بسبب كمية الصوديوم الكبيرة التي تحتوي عليها.

إضافة إلى مشاكل صحية أخرى، من بينها تمزق المعدة، بسبب اختلاط الصوديوم مع حمض المعدة، الذي يسبب تكوين غازات تسبب التمزق.

كما يمكن أن يتسبب في تزايد ضربات القلب، أو عدم انتظامها، واحتمالية الإصابة بنوبة قلبية، إلا أن هذا الأمر لم يؤكَّد بعد من طرف الأطباء.

إضافة إلى مجموعة أعراض جانبية، نذكر منها الصداع الشديد، وفقدان الشهية، والقيء، وصعوبة التنفس، وانتفاخ القدمين.

تدخل مادة بيكربونات الصوديوم في استعمالات العديد من الأمور المتعلقة بالجسم والبشرة والشعر، مع إمكانية إضافتها إلى مجموعة وصفات في الطبخ، من بينها تحضير الخبز والحلويات، من أجل تخميرها بشكل سريع.

كما أن هذه المادة تدخل في صناعة العديد من الأدوية، أشهرها تلك المتعلقة بعلاج حموضة وقرحة المعدة.

فيما يمكن شرب محلول عبارة عن خليط بين بيكربونات الصوديوم والماء، من أجل علاج الكثير من المشاكل الصحية الأخرى.

اقرأ أيضا: لا تغفل عنها.. أمراض عديدة تُنذرك بها يدك

قد يعجبك ايضا