بعض المواطنين يستخدمون الاحذية واكياس النايلون للتدفئة

- الإعلانات -

كشف أمين سر جمعية حماية المستهلك عبد الرزاق أنه في ظل شح مادة المازوت وعدم توفرها طرحت كبدائل في الأسواق مدافئ تعمل على الكحول الطبي أو الكاز. تبدأ أسعارها من 50 ألف وتصل إلى 200 ألف ليرة. مشيراً إلى أن سعر ليتر الكحول ارتفع خلال الآونة الأخيرة نتيجة كثرة الطلب عليه ووصل لـ1000 ليرة.

وأوضح حبزة أن هذه المدافئ تصنع محلياً نتيجة حاجة المواطنين للتدفئة، وبعضها تكون صغيرة الحجم قليلة الاستهلاك وتستخدم للطهي. وذلك في ظل ارتفاع سعر الحطب والمازوت في الأسواق، لافتاً إلى أن نسبة جيدة من الناس أصبحت تستخدمها. ولكن هناك تخوفاً منها كون الكحول مادة سريعة التطاير والاحتراق. إلى جانب أن احتراق أي مادة في وسط مغلق يكون له تأثيرات سيئة.

وقال حبزة إن: “بعض الأشخاص أصبحوا يستخدمون أي مادة قابلة للاحتراق في التدفئة (أحذية، بقايا الزيتون، أكياس نايلون، أو أي مادة بلاستيكية). وهناك من يخلط البنزين مع المازوت وهذا أمر خطير”. منوهاً إلى أن هذه الوسائل لا تحقق نسبة الدفء التي تحققها مدفئة المازوت التي انخفض سعرها نتيجة شح المادة.

شام إف ام

اقرأ أيضا: الوزير سالم يتوعد بملاحقة المستوردين وأصحاب المصانع الكبيرة لضبط ارتفاع الأسعار

قد يعجبك ايضا